تاريخ النشر: 08 يناير 2021

المصدر:
البطولة الوطنية “موسم 2020-2021 سيتواصل بدون جمهور”
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

استبعد رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، خير الدين زطشي، فكرة عودة الجمهور للملاعب بسبب تداعيات فيروس كورونا “كوفيد-19″، مؤكدا أن الموسم الكروي الحالي سيتواصل دون جمهور.

و أوضح زطشي في تصريح أدلى به للتلفزيون الوطني مساء أمس الخميس أن “فكرة عودة الجمهور إلى الملاعب في موسم 2020 /2021 مستبعدة كليا، من اجل الحفاظ على سلامة الجميع”، مستطردا : “الشروط حاليا غير متوفرة لعودة الجمهور للمدرجات”.

ومعلوم انه بعد ثمانية أشهر من التوقف القهري الذي فرضته جائحة “كوفيد-19″، استأنفت بطولة الرابطة المحترفة الأولى نشاطها يوم 27 نوفمبر المنصرم بالالتزام بتطبيق بروتوكول صحي صارم أعدته السلطات المخولة و المكلفة بمتابعة تطور الفيروس المستجد.

وأضاف زطشي : “بعد مرور ست جولات من عمر البطولة، اعتقد ان الحصيلة لغاية الساعة ايجابية (…) المستوى الفني و البدني للفرق يبقى طيبا عموما، و احرص بالمناسبة على دعوة الفرق لمواصلة احترام البروتوكول الصحي المعتمد”.

وفي سياق منفصل، أعرب رئيس الاتحادية عن ارتياحه الكبير للمردود الجيد الذي قدمته الاندية الوطنية المعنية بالمشاركة في المنافسات الافريقية (شباب بلوزداد، مولودية الجزائر، وفاق سطيف، شبيبة القبائل)، قائلا : “أنا جد سعيد بتأهل الأندية الجزائرية (…)يتعين على ممثلينا الآن الاستعداد جيدا لتأكيد عودة الكرة الجزائرية إلى الواجهة على الصعيد الإفريقي، ومن جهتي أؤكد لهم دعم الاتحادية لهم”.

ولم يفوت رئيس الاتحادية الجزائرية الفرصة لانتقاد الحكم الذي أدار مقابلة النادي الصفاقسي مع مولودية الجزائر (1-0)، حيث وصف ضربة الجزاء التي منحها الغامبي بابا باكاري غاساما للفريق التونسي ب”الخيالية”.

وبهذا الخصوص، قال زطشي : “هذا النوع من الأخطاء يجب ان ينتهي. نحن بصدد الاجتهاد من أجل تغيير تسيير الكونفدرالية الافريقية، الوقت قد حان لتحسين مستوى التحكيم في افريقيا”.

وفي الأخير، لم يحسم خير الدين زطشي في نيته في الترشح لعهدة ثانية على رأس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم التي ستقام انتخاباتها هذه السنة، مكتفيا بالقول : “منذ انتخابي سنة 2017، عملت دوما بنية خالصة من اجل مصلحة كرة القدم الجزائرية و اعتقد أن لقب بطولة إفريقيا 2019 بمصر، خير دليل على أن حصيلتي كانت ايجابية. قبل اتخاذ قراري النهائي بالترشح لعهدة ثانية، يتعين علي قبل ذلك معرفة الظروف المحيطة (بالانتخابات). من جهتي، أنا دائما مستعد للعمل على مستوى الاتحادية أو الأندية”.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة