تاريخ النشر: 10 يناير 2021

المصدر:
شرفي: قانون الانتخابات الجديد سيعزز سبل استرجاع ثقة المواطن
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

قال رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، محمد شرفي اليوم الأحد، إن مسعى استرجاع الثقة بين الدولة والمواطن بدأ منذ الانتخابات الرئاسية ثم استفتاء تعديل الدستور، مؤكدا أنه في كل مناسبة يتم تسجيل عجز في الإدارة ونقائص، مما اجبرنا على إصلاح الوضع في كل مرة بهدف طمأنة المواطنين.

وأوضح شرفي لدى حلوله ضيفا على التلفزيون العمومي اليوم، أن أغلبية المواطنين اقتنعوا ان السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات أصبحت مكسبا حقيقيا وقانونيا ودستوريا للشعب الجزائري، مشيرا إلى أن السلطة لديها كل الامكانيات لسد مختلف أنواع العجز الذي كان يميز الحوكمة الانتخابية في الوقت السابق.

وأكد شرفي ان قانون الانتخابات الجديد الذي أوشك على الانتهاء من اعداده يتضمن عدة سبل لاسترجاع ثقة المواطن، لأنه بحسب المتحدث بدون ثقة المواطن سيفشل أي مسعى من الحاكم مهما كانت درجة حسن النية لديه.

وبخصوص محاربة الفساد في العملية الانتخابية ومكافحة تدخل “الشكارة”، قال شرفي ان الفساد الانتخابي هو أم الفساد، وهو منبع المساس بشرعية الحوكمة في البلاد، ولأجل ذلك، كشف شرفي ان القانون الجديد اعتمد على الأقل محورية، أولها اعتماد الشفافية التامة، في كل بنود تحضير المسار الانتخابي، سواء على مستوى دراسة ملفات الترشح أو على مستوى متابعة الحملة الانتخابية، وتمويلها.

كما اكد شرفي ان المحور الثاني يتمثل فيما يسمى بمحاربة “الشكارة”، الذي يتضمن أنماط لتسيير تمويل الحملة الانتخابية والقضاء على الشكارة والتزوير، وبمقتضاه ستعود حقيقة السلطة الكاملة للناخب في اختيار من يمثله.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟