تاريخ النشر: 11 يناير 2021

المصدر:
وفد برلماني في زيارة إلى المقاطعة الإدارية لجانت للوقوف على واقع السياحة بالمنطقة
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

 تنقل وفد عن لجنة الثقافة والاتصال والسياحة بالمجلس الشعبي الوطني في إطار بعثة استعلامية للمقاطعة الإدارية جانت بولاية إليزي للوقوف على واقع السياحة والاطلاع على النقائص التي يعاني منها القطاع في هذه المنطقة من الوطن، حسب ما افاد به اليوم الاثنين بيان للمجلس.

 وقد عاين أعضاء اللجنة نزل الديوان الوطني للسياحة بوسط مدينة جانت حيث تلقوا شروحات من طرف مفتش بوزارة السياحة حول “تاريخ وتقاليد المنطقة ومختلف المواقع السياحية والقصور وكذا الصعوبات التي تعرقل تطويرها واستغلالها بأحسن الطرق خاصة غلاء أسعار تذاكر النقل الجوي”.

وفي هذا الإطار، أكد رئيس اللجنة، لخضر نادري، على “ضرورة تثمين كل خصوصيات المنطقة”، مركزا على الموروث الثقافي والصناعة التقليدية المحلية.

كما اقترح “استحداث مسالك سياحية فلاحية لتمكين السائح من التعرف عن قرب على المنطقة واستغلالها في تطوير النشاط الحرفي والتجاري للساكنة بتسويق المنتوج المحلي”، داعيا بالمناسبة إلى “التفكير في التوجه نحو الفلاحة البيولوجية التي تلقى رواجا كبيرا لدى السائح الأجنبي”.

وبخصوص النقل الجوي، كشف السيد نادري عن “اقتراحات تقدمت بها اللجنة لبعض المصالح المعنية كوزارة النقل ومجمع السياحة والفندقة تتضمن دعوة لمراجعة الأسعار للنظر في إمكانية تخفيضها بنسبة 50 بالمائة للرحلات السياحية”.

وفي اليوم الثاني من الزيارة، تنقل الوفد إلى واحة إهرير حيث التقى بممثلين عن المجتمع المدني واستمع إلى انشغالاتهم التي تمحورت أساسا حول “اختلاط مياه الصرف الصحي بجداول المياه العذبة وكذا مساعدة الشباب في بناء وتطوير أماكن التخييم، إضافة إلى إنشاء سوق للمنتوجات التقليدية وتفعيل دور السفارات في الترويج للسياحة والصناعة التقليدية في المنطقة”.

وتجاوبا مع هذه الانشغالات، أشار رئيس اللجنة إلى “أهمية التوجه نحو هدف التسويق الدائم عوض المعارض الموسمية وكذا العمل على الترويج للمنتوجات المحلية من خلال المعارض الوطنية والدولية”، كما تعهد برفع مجمل المشاكل والانشغالات إلى “الجهات الوصية من أجل التكفل بها”.

بعدها قام الوفد بجولة في المنطقة، حيث تحادث مع بعض الشباب من مستغلي المخيمات ووعد ب”رفع انشغالاتهم المتمثلة في التهيئة والدعم وكذا التواصل مع السلطات المحلية من أجل إيجاد حلول نهائية لمشكلة الملكية”.

من جهة أخرى، عاين الوفد مواقع سياحية أخرى كديدر وإيدارن ووقف على كنوز تاريخية متمثلة في نحوت على الحجر تعود لحقبة ما قبل التاريخ، دعا رئيس اللجنة إلى “أهمية الحفاظ عليها وحمايتها من الاندثار”.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟