تاريخ النشر: 13 يناير 2021

المصدر:
معركة “افري البلح”13 جانفي 1956
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

معركة “افري البلح”13 جانفي 1956
تعتبر معركة افري البلح من المعارك الكبرى التي خاضتها عناصر جيش التحرير الوطني بالمنطقة الأولى ” الأوراس” إبان الثورة التحريرية المباركة، وقعت يوم 13 جانفي 1956 بجبل احمر خدو بالأوراس خاضها قائد المنطقة مصطفى بن بولعيد بعد فراره من سجن الكدية بقسنطينة.
الموقع الجغرافي للمعركة :
وقعت معركة افري البلح بكهف افري البلح الواقع أسفل السلسلة الجبلية لأحمر خدو القريبة من مرتفعات غوفي وبالتحديد جنوب الوادي الأبيض بغسيرة بالأوراس، تتميز المنطقة بتضاريسها الصعبة لكونها تتوسط مجموعة من الجبال الصخرية الصعبة التسلق المتكونة من أودية وشعاب وكهوف، اتخذها مجاهدي جيش التحرير الوطني كمراكز للعبور ومحطة استشفائية، كما ساعدتهم في التحصن بها وخوض معارك كبرى ضد قوات وعساكر العدو الفرنسي.
أسباب المعركة:
تعددت أسباب معركة افري البلح من بينها:
– تمركز القوات الفرنسية في المنطقة الأولى وفرضها لحصار خانق وتمشيط عسكري شامل لجبال الأوراس، خاصة بعد نجاح القائد مصطفى بن بولعيد في الفرار من سجن الكدية بقسنطينة.
– تطويق الجيش الفرنسي لمنطقة افري البلح التي توقف بها القائد مصطفى بن بولعيد للاستراحة وهو في طريقه إلى ناحية مشونش لمواصلة زيارته التفقدية لكل نواحي الأوراس التي شرع فيها بعد فراره من السجن.
تعداد القوات المشاركة في المعركة:
بلغ تعداد قوات جيش التحرير الوطني التي شاركت في هذه المعركة حوالي 200 مجاهد بقيادة القائد مصطفى بن بولعيد وبمساعدة القائد محمد بلقاسمي بن مسعود، مسلحين ببنادق فردية ورشاش من عيار 24/ 29 ملم، أما القوات الفرنسية فقد بلغ تعدادها حوالي 2000 جندي بين قوات برية ومظليين بالإضافة إلى اللفيف الأجنبي، مسلحين بأسلحة متنوعة تمثلت في أسلحة فردية ومدافع رشاشة ومدافع ثقيلة بالإضافة إلى الدبابات والطائرات المقنبلة والطائرات العمودية.
إستراتيجية المعركة:
قام القائد مصطفى بن بولعيد بعد اكتشافه لأمر تطويق قوات العدو الفرنسي لمكان تواجده رفقة مجاهديه بتوزيع المجاهدين على المواقع فنصبهم في شقوق الصخور ومغارات الكهوف، وأمرهم بالاحتماء بها وعدم مغادرتها لتجنب وابل الرصاص وكلفهم باستدراج جنود العدو للنزول إلى الوادي والقضاء عليهم .
سير المعركة:
انطلقت المعركة صبيحة يوم 13 جانفي 1956 على الساعة السادسة صباحا بقيام سرب من الطائرات الفرنسية بالتحليق فوق مواقع المجاهدين وقنبلة مواقعهم، في الوقت الذي تحركت فيه الدبابات نحو المجاهدين مرفقة بإنزال بري للجنود الفرنسيين نحو مواقع المجاهدين فوقعت مواجهة بين الطرفين لم تنتهي إلا بعد 18 ساعة، حيث اغتنم المجاهدون فرصة حلول الليل بظلامه الحالك ليتسربوا خارج ميدان المعركة متجهين رفقة قائدهم نحو الجبل الأزرق.
نتائج المعركة :
انتهت معركة افري البلح التي دامت مدة 18 ساعة بالنتائج التالية:
خسائر الجيش الفرنسي:
تكبد الفرنسيون خلال هذه المعركة خسائر معتبرة حيث قتل أكثر من60 جندي وأصيب أكثر من 50 جندي بجروح متفاوتة الخطورة.
خسائر جيش التحرير الوطني:
استشهد في صفوف جيش التحرير الوطني في هذه المعركة 29 مجاهدا و15 مسبلا.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة