تاريخ النشر: 24 يناير 2021

المصدر:
عبد العزيز رحابي : تقرير سطورا لا يراعي المطلب التاريخي الرئيسي للجزائريين
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

نشر الدبلوماسي و الوزير السابق عبد العزيز رحابي عبر حسابه في الفايسبوك منشور عبر فيه عن رأيه حول تقرير المؤرخ و الباحث الفرنسيي بنجمين سطورا معتبرا أن هذا التقرير لا يراعي المطلب التاريخي الرئيسي للجزائريين، أي اعتراف فرنسا بالجرائم التي ارتكبها الاستعمار الغاشم.
مضيفا أن المسألة لا تتعلق بالتوبة، والتي تعد فكرة غريبة عن العلاقات بين الدول، كما لا تتعلق بتأسيس ذاكرة مشتركة، فالبلدان وريثا ذاكرتين متناقضتين.
أما بخصوص باقي المسائل، قال رحابي، يقع على كل دولة أن تتحمل مسؤولية ماضيها، ويتعين على الدولتين تهيئة الظروف اللازمة لإقامة علاقة هادئة موجهة صوب المستقبل

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة