المديرية العامة للأمن الوطني تحيي اليوم العالمي للمرأة

مروان كروم
الأخبار
مروان كروم6 مارس 202145 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهر واحد
المديرية العامة للأمن الوطني تحيي اليوم العالمي للمرأة

أشرف وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، السيد كمال بلجود، رفقة المدير العام للأمن الوطني، يوم السبت 06 مارس 2021 ، بمركز التسلية والترفيه للأمن الوطني بباينام (الجزائر)، على مراسم الاحتفال باليوم العالمي للمرأة ، بحضور أعضاء من الحكومة، مجاهدات، إعلاميات، فنانات ورياضيات.
في مستهل كلمته، أكد السيد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية أن المناسبة جاءت والجزائر تشهد على غرار دول العالم ظرفا صحيا حرجا والمتمثل في إنتشار فيروس كورونا، مضيفا أن السلطات العليا للبلاد سجلت بإرتياح وبشهادة المواطنين، أن أفراد وإطارات الأمن الوطني وبخاصة العنصر النسوي كانوا ولازالوا في الصفوف الأولى رفقة كافة المتدخلين من الأسلاك الأمنية والطبية ومؤسسة الجيش الوطني الشعبي، سواء في مكافحة الوباء أو التحسيس من مخاطر هذا الداء في الميدان ، إلى جانب المهام الشرطية اليومية.
وذكر السيد الوزير أن الإهتمام بالمرأة لا ينحصر في الإحتفاء بها في يوم عيدها العالمي بل إن المرأة تاريخ من النضال وحاضر يعول عليه في استشراف مستقبل أفضل، مؤكدا أن الاهتمام بها، مسألة من أولويات برنامج السيد رئيس الجمهورية الرامية إلى ترقيتها وتمكينها من تعزيز مشاركتها في المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية للبلاد.
وأضاف السيد الوزير أنه يسجل وباعتزاز تواجد المرأة الشرطية بمختلف الرتب والمسؤوليات في خدمة الوطن والمواطن، حيث سارت على خطى شهيدات ومجاهدات ثورة التحرير المباركة في ظل الجزائر الجديدة نحو تحقيق تنمية شاملة وعادلة تجعل من المواطن أساسا لها دون تمييز بين الرجل والمرأة، مؤكدا على مرافقة قطاعه الوزاري للتطور الذي يشهده مجال العنصر البشري بجهاز الأمن الوطني وخاصة العنصر النسوي، ومدهم بالوسائل الضرورية التكوينية والمادية، دعما لدولة القانون وبغية الوصول إلى خدمة أمنية مرافقة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية.
من جهته، أكد السيد المدير العام للأمن الوطني، في كلمته بالمناسبة، أن المرأة الجزائرية المتشبعة بالقيم النوفمبرية لازالت سائرة على النهج القويم الذي رسمته كوكبة من المجاهدات والشهيدات اللائي رفعن لواء الوطن العزيز، مضيفا أن المكانة التي تبوأتها المرأة في جهاز الشرطة هي ثمار عمل جاد ومتواصل أثبتت خلاله قدرتها على تحمل المسؤولية وشغل مناصب قيادية في جهاز الأمن الوطني، خدمة لوطنها الجزائر.

وفي ذات السياق ، أشاد السيد المدير العام للأمن الوطني بالدور الهام والمساهمة الفعالة التي بذلتها وما زالت تبذلها المرأة الشرطية في تنفيذ الإجراءات والتدابير الاحترازية التي أقرتها الحكومة للتصدي لجائحة كورونا، مترحما على أرواح النساء والرجال من أبناء الجزائر ومنهم منتسبات و منتسبي جهاز الأمن الوطني من ضحايا هذا الوباء.
وفي الأخير، دعا السيد المدير العام للأمن الوطني، إلى بذل المزيد من الجهد وبعزيمة أقوى، كل من موقعه ومجال إختصاصه، لتعزيز صرح شرطة عصرية هدفها خدمة الوطن والمواطن، من خلال توفير أجواء الأمن والسكينة له ومحاربة كل أشكال الإجرام دون هوادة، في ظل الإحترام التام لحقوق وكرامة الإنسان وقوانين الجمهورية.
للإشارة، تم بالمناسبة تكريم شخصيات وطنية، مجاهدات، منتسبات الأمن الوطني وكذا المتقاعدات، وممثلات مختلف الأسلاك الأمنية، إعلاميات وفنانات، ممثلات المجتمع المدني والحركة الجمعوية ورياضيات من الأمن الوطني.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.