انطلاق تظاهرة “رمضان في القصر” التجارية غدا الخميس بقصر المعارض.

مسعود زراڨنية
2021-04-07T20:44:49+01:00
الأخبارالأخبار المحليةالإقتصاد
مسعود زراڨنية7 أبريل 202179 مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوعين
انطلاق تظاهرة “رمضان في القصر” التجارية غدا الخميس بقصر المعارض.


حسبما افاد به اليوم الأربعاء بيان للشركة الجزائرية للمعارض و التصدير “صافكس، تفتتح غدا الخميس، بقصر المعارض الصنوبر بالبحري (الجزائر العاصمة)، فعاليات الحدث التجاري و الثقافي “رمضان في القصر” و التي تمتد من 8 ابريل إلى 7 مايو المقبل، “.
و حسب نفس المصدر، سيتم تنظيم هذا المعرض التجاري، الذي يدخل في إطار تظاهرة “رمضان في القصر”، وفق احترام صارم للتدابير الوقائية ضد كوفيد-19، يضيف نفس المصدر.
و أوضحت “صافكس” أن هذا المعرض يمثل “العودة الفعلية” لاستئناف تنظيم التظاهرات من طرفها بعد توقف اضطراري فرضه انتشار وباء كوفيد-19، مما جعل إقبال العارضين على المشاركة “معتبرا و مميزا” إذ تسجل حضور حوالي 200 عارض
بساحة الوحدة الإفريقية على مساحة 8.000 م2.
و سيطرح العارضون، حسب البيان، مختلف المنتجات “و يسعون لتسويقها و الاقتراب أكثر من المستهلك”، كالمواد الغذائية، الأجهزة الكهرومنزلية، ملابس و منسوجات، اواني و مستلزمات، منتجات تقليدية و حرفية، منتجات محلية، مواد التغليف، بستنة و مكملات غذائية الخ..

و يأتي هذا المعرض السنوي “لتحريك عجلة النشاط بقصر المعارض لتحقيق الانتعاش الاقتصادي، مرافقة المنتجين و تشجيع المنتوج الوطني بكل أشكاله”، حسب الشركة، التي أوضحت انه “يأتي خاصة لتلبية حاجيات و رغبات المستهلك و العائلة الجزائرية تحسبا لشهر رمضان الكريم”.

و في هذا الإطار، تقول “صافكس” انها سعت هذه السنة لخلق “مفهوم جديد” لمعرض رمضان اذ اعطته بالإضافة الى الطابع التجاري المحض طابع ترفيهي أوسع، “فسعت جاهدة مع شركائها لتوفير جو رمضاني بامتياز و جعل قصر المعارض قبلة للزوار خلال ايام و ليالي رمضان، من خلال باقة من الأنشطة الترفيهية و الثقافية الموجهة للعائلات والأطفال ابتداء من غد الخميس وحتى السابع من مايو المقبل”.

هذا المفهوم ستعمل “صافكس” على تطويره و بلورته مستقبلا لإستغلال مساحات أكبر و نشاطات اشمل، حسب الشركة التي أوضحت ان هذه التظاهرة التي تنظم برعاية مؤسسة “حمود بوعلام”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.