سوناطراك تبحث عن متعاملين محليين في مجال التصميم و الصناعة

عمار
2021-04-07T18:32:15+01:00
الإقتصاد
عمار7 أبريل 202148 مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوعين
سوناطراك تبحث عن متعاملين محليين في مجال التصميم و الصناعة

 نشر المجمع الوطني سوناطراك يوم الأربعاء عبر الصحافة مناقصة حول تأهيل مسبق وطني خاص بمقدمي خدمات في مجال تصميم و صناعة قطع غيار ميكانيكية دقيقة لمختلف التجهيزات الموضوعة على مستوى وحدات نشاطاتها.

و تعتبر هذه المناقصة التي أعلنت عنها سوناطراك- نشاط خاص بتمييع و عزل الغاز/ قسم الغاز الطبيعي المميع و غاز البترول المميع مفتوحة امام الشركات الخاضعة للقانون الجزائري و التي تنشط في مجال تصميم و صناعة القطع الميكانيكية الدقيقة و المدعوة لتصميم و صناعة القطع الميكانيكية اعتمادا على رسم محدد و/أو نموذج قطعة جديدة أو مستعملة من تقديم الهياكل المتعاقدة مع سوناطراك حسب ذات المصدر.

و يضاف الى ذلك القيام بتحاليل كيماوية للمواد و العلاجات الحرارية و التجارب الميكانيكية الخاصة بها حسب ذات المناقصة.

و سيتم استدعاء فقط المترشحين الذين يستوفون معايير التأهيل المسبق للمشاركة في المشاورات الانتقائية التي سيتم اطلاقها من قبل مختلف الهياكل المتعاقدة مع سوناطراك يضيف ذات المصدر.

و يجب أن يكون المترشحون صناع سبق و أن قدموا خدمات متعلقة بصناعة قطع الغيار الميكانيكية الدقيقة لمختلف تجهيزات المحطات الصناعية حسب سوناطراك مضيفة أنهم ملزمين بتقديم على الأقل ثلاث خدمات ذات طبيعة واحدة ” بنجاح”  خلال السنوات الثلاث الأخيرة بشكل فردي أو جماعي.

و تتمثل المعايير الأخرى المطلوبة من المترشحين في : وضعية مالية سليمة اضافة الى عدم صدور قرارات أو أحكام ضد المترشح أو أحد أعضاء مجمع مؤسسات خلال السنوات الخمس الأخيرة.

و يندرج هذا المسعى في اطار استراتيجية سوناطراك الرامية الى تشجيع المضمون المحلي .

كما تتوقع الشركة برنامج استثمار للسنوات الخمس القادمة بقيمة 40 مليار دولار منها 51 بالمئة بالعملة الوطنية.

و كان الرئيس المدير العام توفيق حكار قد صرح أن ذلك سيجسد تنفيذ سياسة سوناطراك التي تهدف الى ترقية المنتوج المحلي ” الذي شكل محورا استراتيجيا هاما هذه السنة مع الارادة  الصارمة في الانخراط في مسعى يدمج المؤسسات الوطنية في انجاز مشاريعنا مما يضمن لها مخططات أعباء و يسمح للبلد بتحقيق ادخار هام  بالعملة الصعبة” “.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.