بعثة إستعلامية مؤقتة بمجلس الأمة، تقوم بزيارة تفقدية إلى ولايتي بشار وبني عباس

بوزيان جموعي
2021-04-08T10:51:14+01:00
الأخبار
بوزيان جموعي8 أبريل 202147 مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوع واحد
بعثة إستعلامية مؤقتة بمجلس الأمة، تقوم بزيارة تفقدية إلى ولايتي بشار وبني عباس

بتكليف من السيد صالح قوجيل، رئيس مجلس الأمة، وعملا بأحكام المادة 134 (الفقرة 2) من الدستور والمادتين 50 و51 من النظام الداخلي لمجلس الأمة، قامت لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية والعمل والتضامن الوطني بمجلس الأمة، برئاسة السيد محمد أخاموك، رئيس اللجنة، ببعثة استعلامية مؤقتة قادتها إلى ولايتي بشار، وبني عباس تواليا، فــي الـفـتـرة مــا بـيـن 05 إلـى 08 أفـريـل 2021، بهدف معاينة واقع القطاعات التي تدخل ضمن اختصاصات اللجنة، والاستماع إلى إنشغالات مسؤولي ومنتسبي القطاعات المعنية.هذا، وقد كان في استقبال وفد البعثة الاستعلامية المؤقتة، لحظة وصول الطائرة إلى مطار بودغين بن علي لطفي، بولاية بشار كل من السادة: محمد بلكاتب والي ولاية بشار، وشنوف ساعد، والي ولاية بني عباس على التوالي. في المستهل، باشر الوفد زيارته لبلدية بني ونيف، والتي تبعد عن مقر الولاية بشار بـ 110 كم، حيث تفقد مستشفى 60 سرير هناك، أين تلقى أعضاء اللجنة، برئاسة السيد محمد أخاموك، وبمعية كل من السادة الأمين العام لولاية بشار، و رئيس دائرة بني ونيف، ورئيس المجلس الشعبي البلدي لبني ونيف، و مدير الصحة بالنيابة، وكذا مدير المستشفى شروحات تفصيلية حول هذا المرفق الصحي الكبير الذي من المنتظر تدعيمه بكوادر بشرية مختصة من أطباء “جراحين، واخصائي توليد”، و قد أبدى السيد رئيس اللجنة، وأعضاء الوفد المرافق له، استحسانهم للجودة التي يوجد عليها هذا المرفق الصحي، والذي يُعد إضافة نوعية للبلدية بصفة خاصة، والولاية بصفة عامة، داعيا المسؤولين عليه على ضرورة الإسراع إلى فتح أبوابه أمام المواطنين في أقرب وقت، منوها في ذات السياق، ان هذه الزيارة الاستعلامية خصصت لنقل الانشغالات والنقائص الموجودة بالمرافق الصحية إلى السلطات العليا بكل امانة. عقب ذلك، توجه وفد البعثة الإستعلامية المؤقتة إلى بلدية لحمر، والتي تبعد بحوالي 30كم عن مقر ولاية بشار، أين كان في استقباله كل من السادة: رئيس الدائرة، ورئيس المجلس البلدي، فضلا مدير المصالح الإدارية، أين تفقد العيادة المتعددة الخدمات “الشهيد فارسي أحمد” والظروف التي تعمل بها، وقد طُرح على لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية والعمل والتضامن الوطني بمجلس الأمة، العديد من الانشغالات التي تعاني منها هذه العيادة اهمها:

نقص في عدد الأطباء بجميع التخصصات حاجة العيادة لبعض التجهيزات.. للتنويه، فإن أعضاء اللجنة قد أكدوا على رفع الانشغال المتمثل في نقص الأطباء – والذي يُعدُّ مشكل مطروح على مستوى ولاية بشار- إلى الوزارة الوصية، من أجل إيجاد حلول في أقرب وقت، أما بالنسبة للنقائص المادية فقد تم التكفل بها.

وعلى هامش هذه الزيارة، كان للسيد بوبكر محمد، نائب رئيس لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية والعمل والتضامن الوطني لقاء مع وسائل الإعلام المتعددة، أين أدلى بتصريحاته لها.

بعد ذلك، أعضاء وفد البعثة الاستعلامية المؤقتة، إلى وبلدية القنادسة، أين كان لهم فرصة معاينة العيادة المتعددة الخدمات هناك، خصوصا تلك النقائص الهيكلية المسجلة بمقر العيادة، كما عاين أشغال إعادة الترميم التي تشهدها وللمرة الثانية في انتظار استلام مشروع العيادة الجديدة والتي بلغت نسبة الأشغال بها 85٪ بالمئة، كما وقف وفد لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية، والعمل والضمان الاجتماعي على سير مصلحة تصفية الدم بذات العيادة، والتي استحدثت مؤخرا الأمر الذي لاقى استحسانا كبيرا من طرف أعضاء اللجنة. في اليوم الثاني من الزيارة، توجه الوفد إلى مركز مكافحة السرطان بمقر ولاية بشار، أين طاف أعضاء وفد لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية والعمل والتضامن الوطني بمجلس الأمة، مرفوقين بالسيد مدير المركز بكل أقسام المركز الذي عاينوه عن كثب. كما كان لوفد البعثة الاستعلامية المؤقتة عن لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية والعمل والتضامن الوطني بمجلس الأمة، زيارة تفقدية لمستشفى الأمومة والطفولة محمد بوضياف، ومستشفى ترابي بوجمعة 240 سرير ببلدية بشار، أين اجتمع بالمدراء والأطباء العاملين هناك، والذين نقلوا له بدورهم الانشغالات التي وجهوها لأعضاء الوفد. كما زار الوفد، مقر الديوان الوطني للأعضاء الاصطناعية ولواحقها بولاية بشار،أين استمع أعضاء اللجنة لمطالب ذوي الاحتياجات الخاصة والمتمثلة أساسا بتوفير مقر جديد أو إعادة ترميم المقر الحالي، و توفير إعانة مالية من أجل تفعيل مصلحة صيانة الأعضاء على مستوى الديوان. بعدها توجه وفد لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية والعمل والتضامن الوطني، برئاسة السيد محمد أخاموك في زيارة إلى العيادة المتعددة الخدمات العياشي محمد، والعيادة متعددة الخدمات ميلود سبع على التوالي، ببلدية بشار جديد.

وفي بلدية العبادلة، وقف وفد البعثة الاستعلامية المؤقتة، عن مدى جاهزية مستشفى 120 سرير، وكذا نسبة تقدم الأشغال به والمقدرة بـ 80%.هذا وقد توجه وفد البعثة الاستعلامية المؤقتة عن لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية والعمل والتضامن الوطني بمجلس الأمة إلى ولاية بني عباس، أين كان في استقباله كل من السادة شنوف ساعد، والي ولاية بني عباس، والعرابي أحمد وسيط الجمهورية وعدد من المدراء التنفيذيين للولاية. واستهل وفد لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية والعمل والتضامن الوطني لمجلس الأمة، برئاسة السيد محمد أخاموك، اليوم الثالث، في زيارة قادته إلى المؤسسة العمومية للصحة الجوارية، بني عباس المجاهد المرحوم عبد اللطيف عبد الرحمان، حيث استمع أعضاء الوفد لانشغالات الطاقم الطبي والإداري للمستشفى.

ليشد الوفد بعدها الرحال، إلى بلدية الكرزاز، وتحديدا مستشفى الكرزاز، أين اُستقبل من طرف كل من السادة، رئيس الدائرة، ورئيس المجلس الشعبي البلدي، والسلطات العسكرية، حيث طاف الوفد بمختلف أجنحته، والذي تم تجهيزه بأحدث التجهيزات العصرية، وللعلم فإنه لم يدخل حيز الخدمة بعد.

المحطة التي تلت بلدية الكزاز، ببني عباس كانت بلدية القصابي، أين كانت له زيارة تفقدية لعيادة تيمغارين، والاستماع لانشغالات طاقمها الإداري والطبي.

وتطبيقا لتعليمات السيد رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، فيما يخص مناطق الظل، توجه وفد البعثة الإستعلامية المؤقتة عن لجنة الصحة والشؤون الإجتماعية والعمل والتضامن الوطني برئاسة السيد محمد أخاموك، بمعية السيد ساعد شنوف والي ولاية بني عباس في زيارة للعيادة المتعددة الخدمات، ببلدية أولاد خضير. وقد كان في استقبال الوفد، رئيس المجلس الشعبي للبلدية، وقد وقف الوفد على الجاهزية ونسبة تقدم الأشغال بها، والتي ستسلم بعد شهر رمضان –حسب المقاول الذي يقوم ببنائها-، وبالنسبة للتجهيزات المتوفرة بها، فقد أكد السيد شنوف والي الولاية، بأنه سيتم تجهيزها مباشرة عقب الانتهاء من عملية الأشغال بها.هذا، وقد أدلى كل السادة والسيدات، رئيس لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية والعمل والتضامن الوطني بمجلس الأمة، محمد أخاموك ونائب رئيس اللجنة محمد بوبكر، وكذا عضو اللجنة رفيقة قصري بتصريحاتهم إلى المؤسسة العمومية للتلفزيون، أين تحدثوا فيه عن سبب زيارة اللجنة إلى ولايتي بشار وبني عباس والواقع الذي يعيشه القطاع الصحي.

ومواصلة لأكبر تغطية ميدانية لمناطق الظل بالزيارة، قام الوفد، رفقة السيد ساعد شنوف والي ولاية بني عباس، بتفقد المدرسة الابتدائية عيساوي بن عيسة، الواقعة ببلدية أماس والمصنفة كأحد منطق الظل في الولاية. ليجتمع الوفد عقب ذلك ببلدية بني عباس مع السيد ناصر زناقي، رئيس المجلس الشعبي البلدي، وكذا أحد أعيان منطقة بني عباس، الذين شكروا أعضاء الوفد عن زيارتهم لولايتهم وتفقدهم لواقع القطاع الصحي، كما رفعوا إنشغالات البلدية إلى أعضاء الوفد.

اليوم الرابع، توجه فيه وفد البعثة الاستعلامية المؤقتة في زيارة إلى أحد مناطق الظل بلديات، بلدية تامرت، مرفوقا بالسيد والي الولاية شنوف ساعد، أين تفقد قاعة علاج الشهيدة مليكة قايد، ببلدية تامترت، وقد كان في استقبال الوفد السيد الأمين العام لولاية بني عباس ورئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية تامترت، ونائب رئيس المجلس الشعبي البلدي، وقد سجل وفد البعثة الإستعلامية المؤقتة إنشغالات ومطالب السلطات المحلية لواقع القطاع الصحي بالبلدية بكل عناية واهتمام، وقد تمثلت كالتالي:🔹التعجيل باستحداث مناصب شغل للعديد من الاختصاصات والمجالات (أطباء، ممرضين، قابلات التوليد، عمال نظافة وأعوان الأمن).🔹إنشاء مركز لإعادة التأهيل حتى تستفيد من البلدية بحكم موقعها بين ولايتي بشار وأدرار.🔹انشاء مستشفى على مستوى البلدية أو القيام بعملية توسعة لقاعة العلاج الموجودة هناك.هذا وكان قد اجتمع رئيس لجنة الصحة السيد محمد أخاموك والوفد المرافق له بمعية والي ولاية بني عباس السيد ساعد شنوف بأعيان المنطقة وممثلي المجتمع المدني حيث كانت فرصة سانحة للاستماع لمطالبهم وانشغالاتهم. كما ذكّر رئيس اللجنة بالمناسبة اهتمام رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون بمناطق الظل، واعدا إياهم بأن اللجنة ستدون كل الانشغالات والمطالب المرفوعة في تقريرها الذي سيقدم لرئيس مجلس الأمة المجاهد صالح قوجيل والذي بدوره سيرسله الى السلطات العليا للبلاد. للإشارة، فتتكوّن البعثة الاستعلامية المؤقتة من السّادة:🔹محمد أخاموك، رئيس لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية والعمل والتضامن الوطني، رئيس الوفد؛🔹محمد بوبكر، نائب رئيس اللجنة؛🔹رشيد معلم، عضو اللجنة؛🔹مـحمد بخشي، عضو اللجنة؛🔹رفيقة قصري، عضو اللجنة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.