وزارة العدل : أكثر من5 آلاف مسجون يجتاز شهادة البكالوريا هذا الأحد

نور
2021-06-17T16:10:56+01:00
الأخبار المحلية
نور17 يونيو 202167 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهرين
وزارة العدل : أكثر من5 آلاف مسجون يجتاز شهادة البكالوريا هذا الأحد

يناء على تعليمات السيد زغماتي بلقاسم وزير العدل، حافظ الأختام، يشرف السيد المدير العام ل إدارة السجون وإعادة الإدماج على إعطاء إشارة انطلاق إمتحان شهادة البكالوريا، لفئة المحبوسين بالمؤسسات العقابية،دورة جوان2021، وذلك يوم الأحد 20 جوان 2021، بمؤسسة إعادة التربية باتنة (حملة)، إبتداء من الساعة الثامنة صباحاً 08:00 سا.

تجدر الإشارة إلى أنه، تم تسجيل هذه السنة 5084 محبوساً مترشحاً لنيل شهادة البكالوريا، بزيادة تفوق 59% مقارنة بدورة 2020، منهم4977 محبوساً، و107 محبوسة، موزعين على مستوى 47 مؤسسة عقابية معتمدة من طرف وزارة التربية الوطنية كمراكز للامتحانات الرسمية. المحبوسون الذين سيجتازون إمتحان شهادة البكالوريا موزعين حسب الشعب التالية :

آداب وفلسفة: 4911، لغات أجنبية: 18، الرياضيات: 08، العلوم التجريبية: 72 التسيير والاقتصاد: 71، هندسة كهربائية، 3، هندسة طرائق 1.

تجرى هذه الامتحانات تحت إشراف الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، ويؤطرها أساتذة تابعون لقطاع التربية الوطنية، وفقا لأحكام الاتفاقية المبرمة بين وزارة العدل، ووزارة التربية الوطنيــــة.

للتنويه، فإنه خلال هذا الموسم 2020- 2021 تم تسجيل 35922 محبوساً تابعوا الدراسة بمختلف الأطوار موزعين كما يلي: – التعليــم عن بعد: 28917 محبوساً، التعليم العالي: 52 محبوساً، محو الأمية: 6953 محبوساً.- تلقى المترشحون دروساً للدعم تحت إشراف 1061مؤطراً، تحضيراً لمختلف امتحانات نهاية السنة.-

وفي سابقة أولى من نوعها على مستوى المؤسسات العقابية، إجتاز المحبوسون الفروض بالطريقة الإلكترونية عوض الطريقة الكتابية الكلاسيكية السابقة، وذلك باستعمال الشبكة الداخلية ” الأنترانت ” الخاصة بوزارة العدل، وبمرافقة ودعم من المصالح المختصة بالديوان الوطني للتعليم والتكوين عن بعد.- أما في مجال التكوين المهني والحرفي، فقد تم تسجيل 35486 محبوساً، موزعين على 142 اختصاص، منهم 34409 محبوساً مسجلاً في التكوين المهني و1077 محبوساً مسجلاً في التكوين الحرفي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.