العاهل المغربي يعتزم المضي قدما في تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني

مروان .ك
2021-08-21T12:19:16+01:00
الأخبارالعالم
مروان .ك21 أغسطس 2021129 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهرين
العاهل المغربي يعتزم المضي قدما في تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني

وجه العاهل المغربي, محمد السادس يوم الجمعة رسالة لرئيس الكيان الصهيوني, اسحاق هرتسوغ عبر له فيها عن أمله في المضي قدما في تطبيع العلاقات, و ذلك رغم الرفض الذي عبر عنه الشارع المغربي لأكثر من مرة.

و كتب العاهل المغربي في رده على رسالة موقعة من رئيس الكيان الصهيوني و تسلمها من وزيره للشؤون الخارجية خلال آخر زيارة له إلى الرباط “أنا مرتاح جدا للإجراءات المتخذة لاستئناف الاتصالات بين بلدينا وأنا على يقين أننا سنضمن استمرارية هذه الهبة من أجل ترقية آفاق السلام لكافة شعوب المنطقة”.

كما أعلن المغرب و الكيان الصهيوني من جهة أخرى عن افتتاح مممثليات دبلوماسية و تبادل الزيارات الرسمية, منها الزيارة المحتملة للعاهل في حد ذاته.

في رسالته عبر الملك محمد السادس عن أمله في أن “يساهم تجديد العلاقات بين البلدين في احلال السلام في المنطقة”.

لكن العاهل المغربي الذي يتولى رئاسة لجنة القدس, الهيئة المكلفة بالسهر على حماية المقدسات في القدس الشريف لم يحرك ساكنا عندما تعرض الفلسطينيون للقمع على يد القوات الاسرائيلية بالمدينة العتيقة في الربيع الماضي.

و جاء قرار تطبيع العلاقات بين المغرب و الكيان الصهيوني في إطار صفقة تضمن للمغرب اعتراف الرئيس الأمريكي السابق, دونالد ترامب بالسيادة المزعومة للمغرب على الصحراء الغربية.

و كان التقارب بين المغرب و الكيان الصهيوني قد لاقى رفضا كبيرا من الشارع المغربي حيث شهدت العديد من مدن المملكة تنظيم مظاهرات للتنديد بالتطبيع, تم التصدي لها بالقمع الوحشي.

خلال شهر مارس المنصرم استحدثت جمعيات مغربية تنشط في عدة مجالات “الجبهة المغربية لدعم فلسطين و ضد التطبيع”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.