وزارة النقل: إجتماع للتكفل بإنشغالات المواطنين المتعلقة بوسائل النقل من وإلى المدينة الجديدة بوينان بولاية البليدة

مسعود زراڨنية
2021-09-08T07:24:58+01:00
الأخبارالأخبار المحلية
مسعود زراڨنية8 سبتمبر 2021108 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهر واحد
وزارة النقل: إجتماع للتكفل بإنشغالات المواطنين المتعلقة بوسائل النقل من وإلى المدينة الجديدة بوينان بولاية البليدة

ترأس السيد وزير النقل عيسى بكاي يوم أمس الثلاثاء 2021، اجتماعا بحضور إطارات من الوزارة و مدير النقل لولاية البليدة و المدير العام لمؤسسة النقل الحضري وشبه الحضري بالبليدة ، وكذا الرئيس المدير العام للمؤسسة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية (SNTF) و الرئيس المدير العام لمؤسسة النقل شبه الحضري للمسافرين (TRANSUB) و المديرة العامة للسلطة المنظمة للنقل الحضري للجزائر.بحسب ما أفاد به بيان نشر على الصفحة الرسمية للوزارة على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك.
درس الاجتماع وناقش وضعية النقل بالمدينة الجديدة بوينان التي تعرف طلبا متزايد نظرا لعدد الوحدات السكنية الموزعة والتي بلغت ما يقارب 43 ألف وحدة سكنية، أين عرض مدير النقل لولاية البليدة جملة من التدابير المتخذة لتلبية هذا الطلب والتي لم تأتي أكلها نظرا لبعض النقائص المسجلة في شبكة الطرقات على مستوى هذه المدينة الجديدة، وعدم توفر خطوط مباشرة بينها وبين الجزائر العاصمة والتي انعكست سلبا على سهولة تنقل المواطنين .
وفي هذا السياق، قدم المتدخلون جملة من الحلول و المقترحات تمحورت حول ضرورة تحضير دراسة شاملة لحجم الطلب واحتياجات ساكنة هذه المدينة وفتح خطوط جديدة بين مدينة بوينان و كل من بوفاريك و بئر توتة التي تتوفران على محطات للنقل بالسكك الحديدية، وكذا ربط هذه المدينة الجديدة بخطوط مباشرة منتظمة مع الجزائر العاصمة.
وفي تدخله أكد السيد الوزير على ضرورة اعتماد مخطط متكامل بالتنسيق مع جميع الأطراف عن طريق الترابط و التشغيل البيني والتكامل بين خطوط الحافلات و السكة الحديدية التي توفر 150 قطار يوميا بقدرات إستيعاب كبيرة تبلغ 1600 مسافر في القطار الواحد وبمدة زمنية قصيرة مقارنة مع الحافلات كما أمر بفتح خطوط نقل مباشرة بين بوينان و العاصمة بما يسمح بتغطية نسبة كبيرة من الطلب على المدى القريب وفك العزلة على هذه المدينة الجديدة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.