وزير الخارجية الإسباني: اسبانيا تلقت ضمانات من الجزائر بخصوص إمدادها بالغاز

مروان .ك
2021-10-01T12:04:49+01:00
الأخبارالإقتصاد
مروان .ك1 أكتوبر 202180 مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوعين
وزير الخارجية الإسباني: اسبانيا تلقت ضمانات من الجزائر بخصوص إمدادها بالغاز

كشف وزير الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون لمملكة إسبانيا، السيد خوسيه مانويل ألباراس بوينو عن تلقيه “ضمانات” من السلطات الجزائرية بخصوص امداد بلاده بالغاز قبيل شهر عن انتهاء عقد أنبوب الغاز الأورو مغاربي الذي يربط البلدين.

وأكد رئيس الدبلوماسية الاسبانية في تصريح للصحافة عقب جلسة عمل مع وزير الشؤون الخارجية و الجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة، قائلا: “بخصوص الطاقة، تلقيت ضمانات من السلطات الجزائرية بخصوص ضمان تموين ملائم لإسبانيا بالغاز، فهناك التزام من الطرف الجزائري بتلبية الطلب الاسباني”.

ويضمن أنبوب الغاز الأورو مغاربي، الذي دخل حيز الاستغلال سنة 1996، الامداد بالغاز نحو اسبانيا انطلاقا من حاسي الرمل على مسافة 1400 كلم مرورا بالتراب المغربي، حيث يزود كل من اسبانيا والبرتغال بما مجموعه 10 مليار متر مكعب سنويا.

وكان وزير الطاقة المناجم، محمد عرقاب قد صرح في 26 أوت الفارط ان جميع إمدادات الغاز الطبيعي الجزائري نحو اسبانيا ستتم عبر أنبوب “ميدغاز” الذي يربط بني صاف (ولاية عين تموشنت) بمدينة ألميريا الاسبانية.

وتقدر قدرات تموين أنبوب “ميدغاز” ب 8 مليار متر مكعب سنويا.

من جهة أخرى، قال السيد ألباراس انه اتفق مع نظيره الجزائري على “تنويع وتعزيز التبادلات الجزائرية وتوسيع التعاون ليشمل لاسيما ميادين بناء السفن والسياحة والفلاحة”.

وصرح الوزير الاسباني الذي يجري أول زيارة له إلى الجزائر بصفته وزيرا للشؤون الخارجية ان جلسة العمل قد شكلت “فرصة للتطرق إلى محاور مهمة وإبراز علاقات حسن الجوار القائمة بين البلدين”.

وعلى الصعيد السياسي، أبرز رئيس الدبلوماسية الاسبانية تطابق وجهات النظر بخصوص عديد المواضيع، قائلا في هذا الإطار “قررنا الرفع من مستوى الحوار السياسي بين البلدين”، قبل ان يعلن عن “اجتماع سيقام قريبا في اسبانيا”.

وكان رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، قد استقبل أمس الخميس بالجزائر العاصمة، وزير الشؤون الخارجية والإتحاد الأوربي والتعاون لمملكة إسبانيا، السيد خوسيه مانويل ألباراس بوينو، الذي يزور الجزائر، مرفوقا بكاتبة الدولة للتعاون الدولي وكاتبة الدولة للطاقة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.