صنهاجي : نحن مقبلون على موجة رابعة للوباء

عمار
2021-11-14T12:40:17+01:00
الأخبار
عمار14 نوفمبر 2021129 مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 أشهر
صنهاجي : نحن مقبلون على موجة رابعة للوباء

تحدث رئيس الوكالة الوطنية للأمن الصحي البروفيسور كمال صنهاجي عن ارتفاع ملحوظ في نسبة الإصابات بفيروس كوفيد-19 في الآونة الأخيرة، حيث سجلت 109 إصابة خلال 24 ساعة الأخيرة، في حين سجلت 78 حالة فقط في الثامن عشر من أكتوبر الفارط، مؤكدا أن الجزائر مقبلة لا محالة كغيرها من الدول على موجة رابعة للفيروس خلال الأيام القليلة المقبلة.

 وأضاف صنهاجي ، أن كل المؤشرات موجودة وتؤكد ذلك وقال “نحن مقبلون على موجة رابعة أكيدة” حيث أن الفارق الزمني الموجود بين الجزائر والدول الأوروبية من حيث الوصول محدد بخمسة إلى ستة أسابيع، مشيرا أن الدول الأوروبية تجاوزت الموجة الرابعة من انتشار الفيروس، الشيء الذي يوحي بوصولها، وهي على مشارف استقبال موجة خامسة، غير أن تداعياتها ستكون خفيفة بالنظر إلى النسبة الكبيرة من التلقيح التي وصلت أليها هذه الدول، والتي تفوق 70 بالمائة من الساكنة.

وانتقل البروفيسور للحديث عن نجاعة اللقاح كوسيلة وحيدة المتوفرة حاليا لمواجهة الوباء، ويعتبر الآلية الوحيدة كذلك للتقليل من الإصابات وكذا الحالات الحرجة والوفيات، داعيا في نفس الوقت المواطنين للتوجه الفوري لتلقي اللقاح، دون الأخذ بعين الإعتبار الإشاعات والأخبار المغلوطة والمضللة المنتشرة عبر وسائل التواصل الإجتماعي أو عبر منصات ووسائل أخرى تطعن في نجاعة اللقاح أو خبرة أطباءنا.

وأوضح رئيس الوكالة الوطنية للأمن الصحي أن المواطنين في مواجهة متغيرين، وباء قاتل وفتاك ولقاح فعال يحمي من الإصابة إلى حد بعيد كما يمنع الوصول إلى الحالات الحرجة كالأنعاش والوفاة، وهما خياران لا ثالث لهما حاليا، فإما التلقيح، وإما التعرض لخطر الإصابة والموت لا قدر الله في بعض الحالات،

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.