محاربو الصحراء جاهزون لترويض الخيول

نور
2021-11-16T11:10:44+01:00
رياضة
نور16 نوفمبر 2021149 مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 أشهر
محاربو الصحراء جاهزون لترويض الخيول

يشهد ملعب الشهيد مصطفى تشاكر بالبليدة اليوم مباراة الجولة السادسة و الحاسمة في تصفيات التأهل لكأس العالم قطر 2022 حيث يواجه المنتخب الوطني بداية من الساعة 17:00 نظيره البوركينابي.
أشبال الناخب الوطني جمال بلماضي سيدخلون المقابلة و عينهم على قطع تأشيرة التأهل إلى مباراة السد و التي ستقام بصيغة الذهاب و الإياب شهر مارس من العام المقبل.
المنتخب الوطني يتصدر مجموعته ب 13 نقطة بفارق نقطتين على الخيول البوركينابية رفقاء القائد رياض محرز يكفيهم التعادل للتأهل للدور القادم في حين أن المنتخب البوركينابي يلزمه الفوز و هو الذي يبدو صعبا على الورق خاصة و أن المنتخب الوطني يمر بأزهى أيامه كيف لا وهو قد وصل للمباراة 32 دون هزيمة .
و قد شهدت الأيام الماضية و التي سبقت اللقاء المنتظر تصريحات استفزازية من طرف المسؤولين البوركينابيين و الذين حاولوا خلق أسباب واهية من بينها مطالبتهم بتغيير مكان إجراء المقابلة متحججين في ذلك بسوء أرضية ملعب مصطفى تشاكر و التي حتى و إن كانت ليست في حالتها الطبيعية إلى أنها لن تكون بسوء أرضيات “الماما أفريكا” .
الحرب الكلامية او النفسية التي اعتمد عليها الجانب البوركينابي وصلت حتى للمدرب مالو و الذي صرح بأنه من غير العدل حضور الأنصار في هذه المباراة بحكم أن المقابلات السابقة لم تشهد حضور الجماهير متناسيا أن مقابلة الخضر و النيجر بنيامي كانت بحضور الأنصار .
” محاربو الصحراء” سيدخلون اللقاء مدعومين ب 14 الف مناصر ، و هذا ما سيشجع رفقاء المتألق يوسف بلايلي لترويض الخيول البوركينابية و تعبيد الطريق الى مبارة السد و من ثم إلى أول مونديال تنظمه دولة عربية قطر 2022 .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.