كريكو : تجسيد مخطط وطني لمرافقة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة

نور
2021-12-03T13:33:58+01:00
الأخبار
نور3 ديسمبر 2021134 مشاهدةآخر تحديث : منذ 10 أشهر
كريكو : تجسيد مخطط وطني لمرافقة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة

كشفت التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة كوثر كريكو، أمس الخميس، بولاية الوادي عن مخطط وطني يضمن انخراط الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة في المجال الاقتصادي المهني والاجتماعي، حسبما جاء في تصريح لوزيرة

وأكدت الوزيرة في تصريح صحفي على هامش زيارة عمل للولاية أن المخطط المسطر الذي تشرف عليه أجهزة وزارة التضامن الوطني والمرأة وقضايا الأسرة كفيل بتوفير كل الظروف المحيطة لإدماج تقني مدروس لهذه الفئة في المجالات الاقتصادية المهنية والاجتماعية والثقافية والتربوية.

وأشارت، أن هذه المخطط المسطر الذي دخل حيز التنفيذ منذ أزيد من سنة بمشاركة كل الهيئات الإدارية والسلطات العمومية ذات الصلة المباشرة بمتطلبات وانشغالات هذه الفئة، يحقق استقلالية حقيقية في مواردهم المالية واحتياجاتهم التربوية والثقافية والبيداغوجية.

وأضافت وزيرة التضامن الوطني والمرأة وقضايا الأسرة أن هذا البرنامج الكفيل بضخ نفس جديد في يوميات المعيشة للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة يعتمد أساسا على استقطاب إبداعات هذه الفئة في شتى المجالات والميادين التعليمية والمهنية.

ودعت مختلف فعاليات المجتمع المدني إلى المساهمة في هذه المساعي المسطرة للاهتمام بهذه الفئة لاسيما أن هناك ترسانة من القوانين التي تؤطر العمل الجمعوي أدرجت في بنود الدستور الجديد.

وتفقدت الوزيرة مطحنة للأعشاب والتوابل أنشئت من طرف مستثمر من ذوي الاحتياجات الخاصة استفاد من المشروع في إطار الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر.

كما أعطت بالقاعة المتعددة الرياضات بالشط إشارة انطلاق مباراة بين قدماء فريق أولمبي الوادي وفريق ذوي الاحتياجات الخاصة وأكدت بالمناسبة أهمية انخراط هذه الفئة في الأنشطة الرياضية.

ودشنت بدار الثقافة محمد الامين العمودي بالشط معرض لمختلف الصناعات التقليدية وأنشطة يدوية لذوي الاحتياجات الخاصة.

تجدر الإشارة، أن زيارة وزيرة التضامن الوطني والمرأة وقضايا الأسرة تدخل في إطار الاحتفال باليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.