رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالمجلس الشعبي الوطني يجدد حرص الجزائر على عودة الأمن والاستقرار إلى ليبيا

عمار
2021-12-05T11:48:08+01:00
الأخبار
عمار5 ديسمبر 202155 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهر واحد
رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالمجلس الشعبي الوطني يجدد حرص الجزائر على عودة الأمن والاستقرار إلى ليبيا

اعتبر السيد هاني أن الحوار المتوسطي يشكل حلا من الحلول المتاحة لمعالجة المشاكل التي تعاني منها المنطقة لاسيما منها الأمن والهجرة غير المشروعة وكذا مشاكل البيئة التي طرحت أثناء قمة المناخ 26 COP.

إلى جانب ذلك، دعا السيد هاني خلال تدخله في أشغال منتدى روما والحوار المتوسطي المنعقد بالعاصمة الإيطالية، إلى تفعيل دور الديبلوماسية البرلمانية بما يخدم رفاهية مجتمعات دول حوض المتوسط ورفع مستوى معيشتها.

وعلى مستوى آخر، أكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية أن الحوار المتوسطي يتيح أيضا الفرصة لبحث الحلول الممكنة للأزمات التي تشهدها بعض بلدان المنطقة، وتحدث في هذا الشأن عن الوضع في ليبيا، حيث جدد موقف الجزائر الحريص على عودة الأمن والاستقرار إلى هذا البلد الجار وكذا تمسكها بإجراء الانتخابات المزمع تنظيمها آخر هذا الشهر مؤكدا أن الجزائر ترى في هذه الاستحقاقات السبيل الوحيد للخروج من هذه الأزمة.

تجدر الإشارة إلى أن رئيس لجنة الشؤون الخارجية كان قد أجرى على هامش أشغال هذا المنتدى لقاء مع نظيره رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الإيطالي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.