السوق الوطنية للتأمينات تحقق نموا بنسبة 6,7 بالمئة عند نهاية شهر سبتمبر

مسعود زراڨنية
2021-12-20T06:54:59+01:00
الأخبارالإقتصاد
مسعود زراڨنية20 ديسمبر 2021248 مشاهدةآخر تحديث : منذ 10 أشهر
السوق الوطنية للتأمينات تحقق نموا بنسبة 6,7 بالمئة عند نهاية شهر سبتمبر

أعلن المجلس الوطني للتأمينات في مذكرته الظرفية للثلاثي الثالث والتوقعات الختامية لسنة 2021 أن السوق الوطنية للتأمينات، بجميع فروعها, حققت الى غاية 30 سبتمبر 2021 ، انتاجا قدره 112.7 مليار دج أي بزيادة قدرها 6,7 بالمئة مقارنة بالفترة نفسها من 2020.حسب ما أوردته وكالة الأنباء الجزائرية.

كما أشار المجلس الذي يتوقع تحقيق سوق التأمينات ,اعتبارًا من 31 ديسمبر القادم, رقم أعمال يبلغ حوالي 144,1 مليار دينار جزائري أي بزيادة قدرها 4,3 بالمئة مقارنة بسنة 2020، الى أن التأمين على الخسائر لا يزال يهيمن على السوق بنسبة 87 بالمئة.

وحسب المذكرة فان عمليات القبول الدولية تسجل فارقا سلبيًا قدره 110,8 مليون دينار جزائري (- 2,2%) مقارنةً بتاريخ 30 سبتمبر 2020.

وبخصوص الكوارث المعلن عنها من طرف قطاع التأمينات ، أشار المجلس الوطني للتأمينات الى أنها سجلت في نهاية سبتمبر ارتفاعا قدره 11,4 بالمئة في المبلغ و 1,3 بالمئة في عدد الملفات حيث ربط ذلك بزيادة التأمين عن الأضرار ( + 7,4 بالمئة) و التأمين على الأشخاص (+58,6 بالمئة).

وفيما يتعلق بكوارث التأمين عن الأضرار المعلن عنها فقد ارتفعت إيجاباً بنسبة 7,4 بالمئة في المبلغ وسلباً في عدد الملفات بنسبة 5,1 بالمئة.

أما قيمة تسويات شركات التأمين عن الأضرار فقد بلغت 36,2 مليار دج سنة 2021 ( +8,4 بالمئة) و هي مخصصة اساسا لفرع “السيارات” بنسبة 70 بالمئة فيما سجل الباقي في المخزون زيادة بنسبة 2,7 بالمئة و 2,1 بالمئة في المبلغ و عدد الملفات حسب المجلس.

وقد شهدت نسبة التسوية في سوق التأمينات الى غاية 30 سبتمبر ارتفاعا بنسبة 2,1 بالمئة أي 30,5 بالمئة مقابل 29,9 بالمئة خلال نفس الفترة من سنة 2020 حسب المذكرة التي تشير إلى أن معدل تسوية شركات التأمين عن الأضرار بلغ 26,6 بالمئة أي بتسجيل تراجع بنسبة 2,2 بالمئة خلال نفس الفترة من السنة الماضية.

و حسب الفروع, أشار المجلس الوطني للتأمينات الى أن فرع “السيارات” انخفض بنسبة 3,8 بالمئة مقارنة بنفس الفترة من عام 2020 ، ويعود اساسا الى “قدم حظيرة السيارات نتيجة التراجع بل شبه التوقف للواردات و توقف الإنتاج المحلي” مثلما هو الشأن بالنسبة للفرع ” الفلاحي” الذي تراجع بنسبة 2,4 بالمئة.

أما فرع ” الحرائق والمخاطر المختلفة” (IRD) فقد سجل ارتفاعا بنسبة 20,9 بالمئة و بعود ذلك أساسًا الى فروع “الحرائق والانفجارات والعناصر الطبيعية” و “الأضرار الأخرى التي تمس الممتلكات” التي سجلت نسب نمو بلغت 23 بالمئة و 15.2 بالمئة حسبما جاء في نفس المذكرة التي أوضحت أن هذين يمتلكان 95,4 بالمئة من إجمالي إنجازات فرع ” الحرائق و المخاطر المختلفة”.

و بخصوص الإنتاج الإجمالي فقط خلال الثلاثي الثالث من عام 2021 ، أشار المجلس الوطني للتأمينات إلى أن سوق التأمين حققت رقم أعمال بلغ 37,5 مليار دج أي بزيادة نسبتها 8,4 بالمئة مما أدى إلى إنتاج إضافي قدره 2,9 مليار دج نتيجة نمو الأقساط المحصلة في اطار التأمين عن الأضرار (+ 9 بالمئة ) والتأمين على الأشخاص ( +16,6 بالمئة).

أخيرا, توقع المجلس أن تنتهي شركات التأمين عن الأضرار عام 2021 بإجمالي أقساط يقدر بنحو 133.3 مليار دينار جزائري ، بزيادة قدرها 5.8 بالمئة مقارنة بالعام السابق.

و حسب توقعات المجلس, فان فرع ال”IRD” يمكنه تحقيق نجاعة بنسبة 15 بالمئة على عكس فرع “السيارات” الذي قد ينخفض بنسبة 2,2 بالمئة في نهاية عام 2021.
و في المقابل, فان انتاج التأمين على الاشخاص و على اساس رقم أعمال يقدر ب 10,6 مليار دينار فسيعرف انخفاضا ??بنسبة 10,8 بالمئة مقارنة بالإنجازات المسجلة الى غاية 31 ديسمبر 2020 حسب المجلس الذي يتوقع أيضًا أن جميع الفروع قد تنخفض باستثناء فرع “حياة-موت” الذي قد يحافظ على زيادة تقدر بنسبة 1,4 بالمئة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.