بلعريبي يسدي تعليمات صارمة للعمل دون انقطاع للانتهاء من أشغال المركب الأولمبي بوهران

مسعود زراڨنية
2022-01-04T03:02:08+01:00
الأخبارالأخبار المحليةالإقتصاد
مسعود زراڨنية4 يناير 202210 مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوعين
بلعريبي يسدي تعليمات صارمة للعمل دون انقطاع للانتهاء من أشغال المركب الأولمبي بوهران

أسدى وزير السكن والعمران والمدينة محمد طارق بلعريبي يوم أمس الاثنين تعليمات بضرورة العمل دون انقطاع من أجل الانتهاء من أشغال المركب الأولمبي بوهران، حسب ما افاد به بيان للوزارة.

و حسب نفس المصدر، جاءت هذه التعليمات خلال اجتماع تقييمي لمدى تقدم الاشغال على مستوى المركب الاولمبي لوهران، حضره مدير التجهيزات العمومية لولاية وهران، المدراء المركزيون، المؤسسة الصينية المكلفة بالإنجاز بالإضافة إلى بعض المقاولات المناولة الجزائرية التي تنشط على مستوى المركب ومكتب الدراسات المكلف بالمتابعة.

وتم التطرق في هذا الاجتماع إلى كل النقاط المتعلقة بالتمويل ومواد البناء والإنجاز والمستحقات.

وفي هذا الإطار، وجه الوزير تعليمات تقضي بضرورة العمل بنظام 3 / 8 أي ليلا ونهارا سواء أكان على مستوى النقل أو وضع جميع التجهيزات الخاصة بوضع الواجهة الزجاجية التي تبلغ مساحتها الإجمالية 5500 م2 والتي بلغت نسبة الأشغال بها 60 بالمائة.

وبالنسبة لأشغال الخرسانة والتي عرفت تقدما جد ملحوظ، أمر الوزير بالانتهاء منها كليا، وهذا برفع كل التحفظات والعراقيل التي تحول دون استكمال المقاولة المنجزة للأشغال، يضيف البيان.

وبخصوص اشغال تغطية الأرضية والمقدرة مساحتها بـ 15000 م2, والتي انطلقت بها الأشغال وتم الانتهاء من ثلث المساحة, فسيتم وضع الرخام بأجزاء منها بداية من الأسبوع القادم.

أما بالنسبة للأبواب التي تم احصاؤها بمقاييسها المختلفة والمقدرة بـ 450 بابا، أشار ذات المصدر أن الانتاج متواصل حسب المقاييس المقدمة بحيث بلغ الإنتاج لحد الآن 100 باب، وقد شرع أيضا في عملية التركيب.

وفيما يتعلق بمولدات الكهرباء والتي تم صنعها واستكمالها على مستوى المؤسسة العمومية “الكترو اندستريز”، فسيتم نقلها خلال هذا الأسبوع إلى المركب الأولمبي.

وبالنسبة للمؤسسة المكلفة بوضع الكراسي المعتمدة من طرف الاتحادات الدولية لكرة اليد وكرة السلة والكرة الطائرة والسباحة والتي تم اقتناؤها، فقد أسديت تعليمات بضرورة تركيبها في أسرع الآجال على مستوى القاعتين.

أما بالنسبة للجناح التقني، فقد تم إسناد كل الأشغال إلى مقاولة جزائرية.

وفيما يخص الأرضية الخشبية والشاشات العملاقة، فقد طلب السيد بلعريبي برنامج مفصل حول المدة الزمنية لتركيبها.

كما نوه الوزير أن كل المستحقات المالية للمؤسسة الصينية والمقاولات المناولة قد تمت تسويتها، حسب البيان.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.