النفط الجزائري يحقق ارتفاعا بأكثر من 28 دولارا في 2021

مسعود زراڨنية
2022-01-20T06:48:49+01:00
الأخبارالإقتصاد
مسعود زراڨنية20 يناير 202285 مشاهدةآخر تحديث : منذ 9 أشهر
النفط الجزائري يحقق ارتفاعا بأكثر من 28 دولارا في 2021

حققت أسعار النفط الجزائري ارتفاعا يفوق 28 دولارا خلال سنة 2021, لتستقر عند 70,89 دولارا مدعومة بعودة الطلب على الخام في ظل الانتعاش الاقتصادي, حسب ما أوردته وكالة الأنباء الجزائرية نقلا عن التقرير الشهري الاخير لمنظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك”.

و أوضح التقرير أن المعدل السنوي لأسعار خام صحاري الجزائري انتقل من 42,12 دولارا للبرميل في 2020 الى 70,89 دولارا للبرميل في 2021, ما يمثل ارتفاعا ب 28,77 دولار للبرميل اي بنسبة 68,30 بالمائة.

وبهذه الزيادة, كان الخام الجزائري, ثالث أغلى خام من بين 13 خاما في سلة “أوبك” خلال السنة الماضية, بعد كل من جيراسول الأنغولي (71,31 دولارا للبرميل), وزافيرو الغيني الاستوائي (71,09 دولارا للبرميل).

ويتم تحديد سعر النفط الجزائري وفقا لأسعار خام برنت, وهو الخام المرجعي لبحر الشمال, المدرج في سوق لندن مع علاوة إضافية لخصائصه الفيزيو-كيميائية المطلوبة من طرف مصانع التكرير.

ويأتي تقدم النفط الجزائري في 2021 والخامات الأخرى في سلة “أوبك” في سياق ارتفاع الأسعار في الاسواق العالمية وسط تحسن أساسيات سوق النفط.

وقد ارتفعت سلة خامات “أوبك” المرجعية سنة 2021, ب 28,42 دولار, ما يمثل زيادة ب 68,5 بالمائة, لتستقر عند 69,89 دولارا للبرميل, وهو ما يعتبر اعلى معدل سنوي لها منذ 2014.

وجاء هذا الارتفاع في المعدل السنوي بعد تسجيل سلسلة زيادات لعدة أشهر متتالية سنة 2021, مدعومة أساسا بالتوازن الذي عرفته أساسيات السوق, وتراجع مخزونات النفط في الدول المستهلكة, حسب التقرير.

وبعد أن ذكرت بمرور خمس سنوات على توقيع اعلان التعاون في اطار تحالف اوبك +, أشارت المنظمة الى أن هذا الاتفاق قد لعب دورا كبيرا في تحقيق استقرار السوق العالمي للنفط السنة الماضية, رغم حالة عدم اليقين, فيما يخص الطلب العالمي في ظل ظهور عدة سلالات متحورة لفيروس كوفيد-19.

وخلال شهر ديسمبر الماضي لوحده, سجلت أسعار النفط الخام الجزائري انخفاضا ب 6,47 دولارا (- 7,9 بالمائة) لتستقر عند 75,50 دولارا للبرميل, مقابل 81,97 دولارا للبرميل في 2020.

وجاء هذا التراجع في سياق وضعية سوق عالمية تميزت بتنامي التخوفات وحالة عدم اليقين بخصوص تأثير السلالة المتحورة لكوفيد-19 “اوميكرون” وسرعة انتشاره على الاقتصاد العالمي والطلب العالمي على النفط.

وقد انخفضت سلة “أوبك” المرجعية في ديسمبر المنصرم ب 5,99 دولار دولارا, بنسبة 7,5 بالمائة, لتستقر عند 74,38 دولار للبرميل, وهو ما يعتبر أضعف معدل شهري مسجل منذ سبتمبر الماضي.

وبخصوص انتاج الجزائر, ابرز التقرير أنه قد بلغ 911 الف برميل سنة 2021 مقابل 899 الف برميل خلال 2020.

واجمالا, انتجت دول “اوبك” 25,648 مليون برميل في اليوم سنة 2021 مقابل 26,315 مليون برميل سنة 2020, حسب مصادر ثانوية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.