اتفاق جزائري مصري على تعزيز الشراكة الثنائية في مجال التعليم العالي والتوأمة بين جامعات البلدين

نور
2022-01-21T09:16:30+01:00
الأخبار
نور21 يناير 202236 مشاهدةآخر تحديث : منذ 4 أشهر
اتفاق جزائري مصري على تعزيز الشراكة الثنائية في مجال التعليم العالي والتوأمة بين جامعات البلدين

تحادث وزير التعليم العالي والبحث العلمي، عبد الباقي بن زيان، الخميس، مع سفير مصر لدى الجزائر، مختار جميل توفيق ورديه، حول تعزيز الشراكة الثنائية في مجال التعليم العالي والبحث العلمي والتوأمة بين جامعات البلدين.وأوضح بيان للوزارة أن هذه المقابلة شكلت فرصة لعرض “الرؤية الجديدة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، لا سيما فيما يتعلق بالتعاون”.في هذا السياق، شدد الوزير على أن “المبادلات والشراكة يجب أن تقوم على مبدأ التكامل والامتياز، من خلال تفضيل الربط الشبكي لأقطاب الامتياز وإقامة مشاريع بحث بالشراكة ذات صلة بالقطاع الاجتماعي والاقتصادي”.

و ذكر “بالأولويات التي توليها أهمية كبرى وهي الأمن الطاقوي والأمن الغذائي وصحة المواطن”.بالإضافة إلى ذلك، استعرض الطرفان وضعية التعاون في مجال التعليم العالي والبحث العلمي، مذكرين ” الإرادة التي تحذوهم من أجل تعزيز الشراكة والتوأمة بين الجامعات، والحركة الأكاديمية، وتبادل المعلومات والخبرات”، يضيف ذات المصدر.

وعليه، فقد اقترح أن ينظم قريباً ملتقى يجمع المؤسسات الجامعية الجزائرية والمصرية بهدف “تحديد سبل جديدة للتعاون في إطار هذه الرؤية الجديدة”.كما تمت الإشارة إلى أن هذا الحدث سيشكل “فرصة للبلدين لتبادل الخبرات حول التحديات الرئيسية التي تواجههما من حيث الحوكمة والجودة والتوظيف والابتكار”.

وخلص البيان في الأخير إلى أن كلا الطرفين قد رحبا من ناحية أخرى “باستكمال البرنامج التنفيذي لسنوات 2022-2024 الذي سيجري التوقيع عليه قريباً، كما اتفقا على تعزيز التنسيق بين الفرق البحثية بين البلدين بغية تحسين موقعها في الاستجابة لدعوات إقامة مشاريع في إطار البرامج الدولية”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.