تجديد 43 بالمائة من الخط المنجمي الرابط بين جبل العنق و وادي الكبريت

م .ك2 أغسطس 2022513 مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 أشهر
تجديد 43 بالمائة من الخط المنجمي الرابط بين جبل العنق و وادي الكبريت

بلغت نسبة تجسيد مشروع تجديد الخط المنجمي الرابط بين منطقتي جبل العنق (أقصى جنوب تبسة) و وادي الكبريت (ولاية سوق أهراس) 43 بالمائة، حسب ما كشف عنه يوم الثلاثاء مدير النقل بولاية تبسة في تصريحات لوكالة الأنباءالجزائرية.

و أوضح السيد مراد خريف أنه تم الانتهاء من تجديد ما لا يقل عن 43 بالمئة من هذا الخط المنجمي الرابط بين جبل العنق و وادي الكبريت والذي يبلغ طوله 176 كلم, مشيرا إلى أن الأشغال تتواصل في ظروف جد حسنة وتشرف عليها الوكالة الوطنية للدراسات ومتابعة إنجاز الاستثمارات في السكك الحديدية.

و يعد هذا المشروع الاستراتيجي الذي لم يكشف ذات المسؤول عن تاريخ استلامه، من بين أهم الاستثمارات التي استفادت منها ولاية تبسة الحدودية و أكبر مشروع سككي على المستوى الوطني بعد الاستقلال، ويندرج -حسبه- في إطار التحضير لإطلاق المشروع الضخم لاستخراج وتحويل فوسفات منطقة بلاد الحدبة (جنوب تبسة).


و سيسمح المشروع -فور الانتهاء من تجسيده ودخوله حيز الخدمة- بزيادة قدرات النقل من خلال استيعاب عدد أكبر من العربات الناقلة للفوسفات نحو مختلف وحدات التصنيع, إضافة إلى تأمينه وعصرنته وكهربته و استحداث مناصب شغل جديدة لشباب المنطقة, حسب ما أشار إليه ذات المتحدث.


و ينقسم المشروع إلى قسمين, حيث يربط في شقه الأول بين جبل العنق و محطة تبسة على مسافة 107 كلم, في حين يربط الشق الثاني بين محطة تبسة ووادي الكبريت على مسافة 69 كلم, حسب ما أفاد به ذات المسؤول.

للتذكير, فإن المشروع المندمج لاستخراج فوسفات منطقة بلاد الحدبة (جنوب تبسة) وتحويله وتصديره نحو الأسواق العالمية يهدف إلى الرفع من القدرات الإنتاجية لهذه المادة المنجمية بالجزائر التي تحتل حاليا المرتبة الثالثة عالميا.

و قد قدر الغلاف المالي المخصص لهذا المشروع بما يعادل 6 ملايير دولار, وسيخص ولايات كل من تبسة و سوق أهراس وعنابة و سكيكدة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.