تل أبيب تحقق في فضائح أخلاقية مع مغربيات بسفارة الكيان في الرباط

نور
2022-09-06T08:33:46+01:00
دولية
نور6 سبتمبر 2022157 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أشهر
تل أبيب تحقق في فضائح أخلاقية مع مغربيات بسفارة الكيان في الرباط

كشفت قناة عبرية رسمية الاثنين أن وزارة الخارجية الصهيونية فتحت تحقيقاً في “شبهات خطيرة” وقعت بممثلية تل أبيب الدبلوماسية لدى المغرب، شملت مزاعم استغلال نساء من مسؤول كبير، وتحرش جنسي ومزاعم ارتكاب جرائم أخلاقية إضافةً إلى صراعات حادّة بين دبلوماسيين.

وقالت قناة “كان” التابعة لهيئة البث الصهيونية الرسمية: “تحقّق وزارة الخارجية في الشكاوى الواردة بشأن أعمال يُزعم أنها نُفِّذت في الممثلية (مكتب الاتصال) الصهيوني في المغرب”.

وأضافت أن دبلوماسيين كبار وسياسيين صهاينة متورطون في القضية، لافتة إلى أن “محور التحقيق هو سلوك رئيس البعثة الصهيونية ديفيد غوفرين الذي كان في السابق سفيراً لإسرائيل لدى مصر”.

وأوضحت القناة، “على خلفية تلك الادّعاءات وصل وفد كبير من وزارة الخارجية الصهيونية إلى الرباط على عجل الأسبوع الماضي، ضمّ المفتش العام للوزارة حجاي بيهار”.

وقالت القناة إن الوزارة تحقق في اختفاء أو سرقة “هدية ثمينة” جاءت من الديوان الملكي المغربي خلال احتفال الكيان المحتل بذكرى تأسيسه، أو ما يسميه الصهاينة “يوم الاستقلال” ولم يُبلَغ عنها.

كما يجري التحقيق في صراع داخل مكتب الاتصال بين رئيس البعثة غوفرين وضابط الأمن المسؤول عن أمن وسلامة البعثة الصهيونية، وفق القناة.

وأشارت إلى “قصة غريبة أخرى يجرى التحقيق فيها حول رجل أعمال يدعى سامي كوهين، نظم فعاليات استضافة رسمية لكبار المسؤولين الصهاينة” في المغرب.

وقالت إن كوهين على سبيل المثال، شارك في استضافة يائير لابيد رئيس الوزراء الصهيوني عندما كان وزيراً للخارجية، ووزير العدل جدعون ساعر، ووزيرة الداخلية أيلييت شاكيد، وغيرهم من كبار المسؤولين.

وحسب القناة “رتب رجل الأعمال اجتماعات لكبار المسؤولين الصهاينة مع ممثلين رسميين مغربيين، رغم أنه لا يشغل أي منصب رسمي، لكنه صديق لديفيد غوفرين”.

وقالت قناة كان إن “أكثر ما يزعج مسؤولي وزارة الخارجية (الصهيونية) هو الادعاءات الخطيرة باستغلال نساء محليات ومضايقاتهن من قبل مسؤول صهيوني”.

وبيّنت أنه “إذا ثبتت صحة هذه المزاعم، فقد تكون هذه حادثة دبلوماسية خطيرة في العلاقات بين الكيان و المطبعين”، فيما لم يصدر تعقيب فوري من السلطات المغربية بهذا الخصوص.

وفي 10 ديسمبر 2020، أعلن الكيان الصهيوني والمغرب استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما بعد توقفها عام 2000.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.