الحرائق الأخيرة ارتكبت بغرض بث الرعب في أوساط السكان وخلق جو من انعدام الأمن

م .ك
2022-09-12T20:50:20+01:00
الأخبارالأخبار المحليةعاجل
م .ك12 سبتمبر 2022131 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أشهر
الحرائق الأخيرة ارتكبت بغرض بث الرعب في أوساط السكان وخلق جو من انعدام الأمن

التمست نيابة الجمهورية لدى محكمة سيدي أمحمد, القسم الوطني لمكافحة الجرائم الإرهابية والتخريبية, من نيابات الجمهورية المعنية بالتحقيقات المتعلقة بحرائق الغابات التي مست عدة ولايات من الوطن, التخلي عن التحقيق في هذه القضايا التي تدخل ضمن اختصاص قسم مكافحة الجرائم الارهابية والتخريبية بمحكمة سيدي امحمد.

وجاء في البيان “تعلم نيابة الجمهورية لدى محكمة سيدي أمحمد القسم الوطني لمكافحة الجرائم الإرهابية والتخريبية, الرأي العام, أنه وفي إطار مكافحة حرائق الغابات التي مست عدة ولايات على غرار سطيف، جيجل والطارف, والتي تدخل ضمن الأفعال التخريبية وردت إلينا إخطارات من نيابات الجمهورية لمحاكم هذه الجهات مرفقة بتقارير إخبارية وإجراءات تحقيق منجزة من طرف الضبطية القضائية تتعلق بتعرض غابات تقع بدائرة اختصاصهم للحرق العمدي”.

“وقد تبين من هذه التقارير –يوضح البيان– أن الحرائق أدت إلى وفاة عدة ضحايا وأضرار مادية معتبرة, وتفيد المؤشرات الأولية للتحقيقات أن هذه الحرائق ارتكبت بغرض بث الرعب في أوساط السكان وخلق جو من انعدام الأمن”.

“وبما أن الوقائع المذكورة أعلاه تدخل ضمن اختصاص قسم مكافحة الجرائم الإرهابية والتخريبية بمحكمة سيدي أمحمد، وعملا بأحكام المواد 211 مكرر 16 وما يليها من قانون الاجراءات الجزائية والمواد 87 مكرر، 87 مكرر 06 من قانون العقوبات, فإن نيابة الجمهورية لدى محكمة سيدي أمحمد قسم مكافحة الجرائم الإرهابية والتخريبية التمست من نيابات الجمهورية المعنية التخلي عن التحقيق في هذه القضايا الفائدة قسم مكافحة الجرائم الارهابية والتخريبية بمحكمة سيدي أمحمد.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.