جبهة البوليساريو تدعو البرلمان الاوروبي لتطبيق قرارات الشرعية الدولية

نور
2022-09-18T18:38:17+01:00
دولية
نور18 سبتمبر 202259 مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوعين
جبهة البوليساريو تدعو البرلمان الاوروبي لتطبيق قرارات الشرعية الدولية

دعت جبهة البوليساريو, البرلمان الأوروبي لتجسيد مواقف الإتحاد الاوروبي ككتلة, وتبنيها على مستوى دول القارة لا سيما ما يتعلق بتطبيق قرارات الشرعية الدولية بما يمكن الشعب الصحراوي من حقوقه المشروعة في تقرير المصير.

وخلال مشاركته في دورة البرلمان الأوروبي بمقره بستراسبورغ, شرقي فرنسا, دعا ممثل جبهة البوليساريو بإسبانيا, عبد الله العرابي, النواب الاوروبيين لمطالبة بلدانهم “بتجسيد مواقف الإتحاد ككتلة وتبنيها على مستوى دول القارة, بما في ذلك علاقاتها مع المغرب, حيث يدعم الإتحاد الأوروبي قرارات الشرعية الدولية بما يمكن الشعب الصحراوي من حقوقه المشروعة في تقرير المصير, على ضوء جهود الأمم المتحدة”.

وكشف العرابي في حديثه لموقع آفريكا بريس, نقلته وكالة الانباء الصحراوية اليوم الأحد, “أن هدف مشاركة وفد عن جبهة البوليساريو بدورة البرلمان الأوروبي, يتمثل في إطلاع النواب الأوروبيين على ملف قضية الصحراء الغربية وآخر تطوراته, وتنسيق خطة عمل مشتركة على مستوى الهيئة لمواصلة الضغط باتجاه البلدان الأوروبية وحثها على اتخاذ مواقف متطابقة ومنسجمة مع التزامات الإتحاد ورؤيته حيال مسألة الصحراء الغربية”.

وطالب الدبلوماسي الصحراوي, ممثلي الشعب الأوروبية بالبرلمان القاري إلى العمل جماعيا, “من أجل تطبيق قرارات محكمة العدل الأوروبية بلوكسمبورغ والتي أبطلت اتفاقيات التبادل التجاري والمنتجات الصيدية الأوروبية المغربية الذي لا يجب أن يشمل الأراضي الصحراوية المحتلة ومياهها الإقليمية, بفعل غياب شرط موافقة الشعب الصحراوي وممثله الوحيد جبهة البوليساريو”.

أما على الصعيد الحقوقي, فقد دعا الطرف الصحراوي خلال اللقاءات الثنائية التي جمعته بالنواب الاوروبيين إلى ضرورة تكثيف الجهود من أجل حماية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية المحتلة وتكثيف الضغط على الدولة المغربية لاحترام القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني ووضع حد للخروقات المستمرة في الإقليم المحتل ضد المدنيين العزل.

وقال المسؤول الصحراوي أن “هناك آفاقا واعدة للعمل المشترك على مستوى الهيئة التشريعية والاحزاب, بما يعكس مستوى التضامن الذي يحظى به نضال الشعب الصحراوي وحقوقه العادلة”.

كما يرى العرابي أن للبلدان الأوروبية كل الحق في نسج شبكة علاقاتها ومصالحها مع الطرف المغربي, على النحو الذي يناسب رؤاها ورغبتها, شريطة أن لا يكون ذلك على حساب الشعب الصحراوي وحقوقه المشروعة في الحرية والاستقلال, موضحا أن “المغرب في نظر القانون الدولي يتواجد في إقليم الصحراء الغربية الذي لم تتم تصفية الاستعمار منه وقضيتها مدرجة أمميا ضمن بند الأقاليم غير المحكومة ذاتيا وفي نطاق تصفية الإستعمار باللجنة الرابعة, وأن الشعب الصحراوي لم يتمتع بعد بحق تقرير مصيره بنفسه”.

وكان وفد جبهة البوليساريو الذي يرأسه ممثلها في إسبانيا عبد الله العرابي, قد أجرى سلسلة لقاءات ثنائية مع عدد من النواب الأوروبيين خلال الجلسات العلنية للبرلمان الأوروبي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.