عدد المستفيدين من بنوك الطعام الألمانية يقفز بأكثر من 50% منذ بداية العام

نور
2022-11-06T11:12:01+01:00
العالم
نور6 نوفمبر 202270 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهر واحد
عدد المستفيدين من بنوك الطعام الألمانية يقفز بأكثر من 50% منذ بداية العام

تساعد بنوك الطعام الألمانية حاليًّا عددًا قياسيًّا من الأشخاص، بعد تسجيل ارتفاع بنسبة 50 في المائة في عدد المنتفعين من خدماتها منذ بداية العام.

وقال رئيس منظمة “تافل دويتشلاند” يوخن برول، وفق صحيفة “راينيشه بوست” الألمانية الصادرة اليوم: ما مجموعه مليونا شخص يتلقون حاليًّا مواد غذائية من بنوك الطعام التابعة لتافل.

وأضاف: حجم التبرعات الغذائية آخذ في الانخفاض، وحوالي ثلث بنوك الطعام قد وصل إلى الحد الأقصى من طاقتها؛ مما يعني أنها اضطرت إلى فرض قيود على قبول منتفعين جدد، وقد كان الاضطرار إلى إبعاد المعوزين الجدد مرهقًا نفسيًّا للمتطوعين.

وأردف: “لدى الناس مخاوف وجودية كبيرة بشأن كيفية دفع ثمن الطعام والسكن والتدفئة، وبنوك الطعام غير قادرة على تعويض “ما لا تستطيع الدولة فعله”.

ومثل العديد من البلدان الأخرى، تكافح ألمانيا حاليًّا مع مستويات قياسية من التضخم وارتفاع سريع في تكاليف المعيشة؛ حيث أظهرت دراسة أجريت في أكتوبر الماضي أن الأسر ذات الدخل المنخفض متضررة بشدة من تطورات الأوضاع.

وتابع برول: مساعدات الدولة غالبًا ما تكون “غير كافية” وتأتي بعد فوات الأوان، والأشخاص الذين يأتون إلى بنوك الطعام ليس لديهم مدخرات. ويحتاج الأشخاص المتضررون من الفقر إلى مساعدة سريعة الآن.

وأشار إلى أن ألمانيا “دولة غنية”؛ حيث يمكن لجميع المواطنين أن يقضوا الشتاء دون الحاجة إلى المعاناة من العوز.

وتجمع بنوك الطعام في “تافل دويتشلاند” التبرعات الغذائية من الأفراد والشركات ومنحها للمواطنين المعوزين الذين يقدمون المستندات اللازمة، على سبيل المثال إثبات حالة البطالة.

ويوجد حاليًّا أكثر من 960 بنكًا للطعام في جميع أنحاء ألمانيا يتم تمويلها بالكامل من خلال التبرعات ولا تتلقّى تمويلًا من الأموال العامة؛ بحسب بيانات المنظمة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.