“أفغانستان مكان نسيه الله”.. آخر هفوات بايدن تثير الجدل

نور
2022-11-06T10:19:11+01:00
العالم
نور6 نوفمبر 2022116 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أسابيع
“أفغانستان مكان نسيه الله”.. آخر هفوات بايدن تثير الجدل

بين هفوات كثيرة متتالية للرئيس الأمريكي جو بايدن، منها التصريحات المثيرة للجدل، والظهور في حالة تيه عن الطريق، وصل ساكن البيت الأبيض إلى مصطلحات لفظية شائكة.

أحدث ذلك.. ما جاء على لسان بايدن الذي كان يلقي كلمة في شيكاغو وقال: “لقد ذهب كثيرون منكم إلى أفغانستان، لقد كنت في كل جزء منه إنه مكان نسيه الله (God-forsaken place)”، بحسب الترجمة للجملة التي نشرها البيت الأبيض ضمن الخطاب.

وتعد هذه هي المرة الثانية التي يستخدم فيها بايدن هذا المصطلح ، بعد أن روى قصة رحلة إلى أفغانستان ضمن وفد من الكونغرس عام 2008، عندما تقطعت بهم السبل في الثلج.

وتسببت ترجمة مصطلح “godforsaken” بأنها مكان نسيه (أو هجره) الله، في جدل بينما لجأت مواقع أمريكية إلى ترجمة المصطلح بحسب قاموس أوكسفورد الكلمة بأنه يعني “المكان الذي يفتقر إلى أي ميزة أو جاذبية”.

وتطرق بايدن إلى وضع الاقتصاد الأمريكي، مهددا بسخرية باستخدام “بندقيته” لحمايته من الركود.
وقال بايدن إن نجله الراحل بو “فقد حياته في العراق”، إلا أن حقيقة الأمر أن بو توفي عام 2015 بعد إصابته بالسرطان في الولايات المتحدة.

وفي شهر سبتمبر الماضي، وخلال مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض حول التغذية والصحة، نادى بايدن على النائبة الجمهورية جاكي والورسكي، التي توفيت في حادث سيارة أوائل أوت الماضي.

وكان الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب قد هاجم بايدن خلال الحملة الانتخابية التي سبقت الانتخابات الرئاسية الأخيرة، قائلا إن “هذا الرجل لا يعرف أين هو.. هذا الرجل لا يعرف أنه على قيد الحياة”.

ويعد بايدن أكبر رئيس أمريكي سنا على الإطلاق، ويواجه باستمرار اتهامات بتدهور لياقته الذهنية بسبب زلات لسانه، وظهوره تائها عن الطريق أكثر من مرة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.