نحو إستحداث أكثر من 40 ألف منصب عمل في قطاع الطاقة والمناجم على المدى المتوسط بالجزائر

مسعود زراڨنية
2022-11-07T07:11:17+01:00
الأخبارالأخبار المحليةالإقتصاد
مسعود زراڨنية7 نوفمبر 2022105 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهر واحد
نحو إستحداث أكثر من 40 ألف منصب عمل في قطاع الطاقة والمناجم على المدى المتوسط بالجزائر

صرح الأمين العام لوزارة الطاقة والمناجم عبد الكريم عويسي يوم أمس الأحد بولاية سكيكدة أن القطاع يسعى إلى إستحداث ما يزيد عن 40 ألف منصب عمل على المدى المتوسط، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية.

و صرح نفس المسؤول ل /وأج على هامش المؤتمر ال12 للاتحاد العربي لعمال النفط والمناجم والكيماويات الذي يدوم يومين أن هذا العدد “الهام” من مناصب العمل من المتوقع استحداثه بفضل المشاريع الجديدة الجاري إنجازها بشكل خاص في المناجم والبيتروكيماويات.

وذكر المتحدث بأن عدد العمال في قطاع الطاقة والمناجم بلغ إلى غاية شهر جوان 2022 ما يفوق 300 ألف عامل، مشيرا إلى أن القطاع يسجل زيادة سنوية في عدد العمال تصل إلى 5ر1 بالمائة.

وأكد ذات المسؤول أن قطاع الطاقة والمناجم يولي أهمية كبيرة لتنمية العنصر البشري من خلال التكوين المستمر ومرافقة العمال في مسارهم المهني عن طريق المؤسسات التكوينية والمعاهد التابعة للقطاع عبر الوطن .

كما أبرز الأمين العام لوزارة الطاقة والمناجم الجهود التي تبذلها الدولة لتطوير القطاع من خلال إدراج الانتقال الطاقوي ضمن الأهداف ذات الأولوية والإعتماد على الطاقات الجديدة والمتجددة وترشيد استخدام الطاقة بهدف الحفاظ على الموارد للأجيال القادمة و تنويع مصادر الطاقة وترشيد استهلاكها مع تحقيق أهداف التنمية المستدامة بما يتماشى مع الالتزامات الدولية للبلاد.

وثمن الدور الكبير الذي يقوم به الشريك الإجتماعي في قطاع الطاقة والمناجم وهو ما سمح -حسبه- بتجسيد مختلف المشاريع المبرمجة لتطوير القطاع .

ويعرف المؤتمر مشاركة حوالي 100 مندوب يمثلون منظمات نقابية من 14 دولة عربية وذلك بحضور مدراء عامين لشركات وطنية ناشطة في قطاع الطاقة والمناجم والكيمياويات.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.