تأكيد واسع على إعادة تفعيل مشروع السوق العربية المشتركة

مسعود زراڨنية
2022-11-07T07:36:50+01:00
الأخبارالإقتصاد
مسعود زراڨنية7 نوفمبر 202256 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أسابيع
تأكيد واسع على إعادة تفعيل مشروع السوق العربية المشتركة

أكّد مشاركون في أشغال المؤتمر الـ 12 للاتحاد العربي لعمال النفط والمناجم والكيماويات التي افتتحت يوم أمس الأحد بولاية سكيكدة على “ضرورة إعادة تفعيل مشروع السوق العربية المشتركة الرامية إلى تعزيز التبادل الاقتصادي بين الدول العربية”.وفق ما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية.

أتى ذلك بعدما أكّد إعلان الجزائر الذي توّج القمة العربية الـ 31، الالتزام بمضاعفة الجهود لتجسيد مشروع التكامل الاقتصادي العربي وفق رؤية شاملة تكفل الاستغلال الأمثل لمقومات الاقتصادات العربية وللفرص الثمينة التي تتيحها، بهدف التفعيل الكامل لمنطقة التجارة الحرة العربية الكبرى تمهيدا لإقامة الاتحاد الجمركي العربي.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية على لسان عماد حمدي الأمين العام للاتحاد العربي لعمال النفط والمناجم والكيماويات، قوله إنّ مشروع السوق العربية المشتركة “يعتبر اتفاقية قديمة بين عديد الدول العربية إلا أنّها لم تجسد على أرض الواقع”، مضيفاً أنّ الهدف منها هو تبادل السلع في كل المجالات بين الدول العربية المنتجة كل في مجال تخصصه لتحقيق الاكتفاء الذاتي وذلك على مستوى العالم العربي ورفع قيمة العملات العربية.

من جهته، اعتبر سلوان السميري رئيس الجامعة النقابية للنفط والمواد الكيميائية التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل أنّ أشغال هذا المؤتمر سترافع لأجل إنشاء سوق عربية موحدة من شأنها أن تدعم الشعوب العربية التي تعيش في الأعوام الأخيرة صعوبات اقتصادية واجتماعية كبيرة.

وأكد السميري أنّ النقابات العربية تسعى دوماً إلى دعم وتوحيد الجهود العربية في مجال تطوير العمل النقابي العربي المشترك وتجسيد روح العمل العربي وتطويره مما سيسمح بتجسيد هذا المشروع.

من جانبه، اعتبر خالد الجود رئيس النقابة العامة للبترول والكيماويات في الأردن، أنّ هذا المؤتمر “جاء في الوقت المناسب في ظل المشاكل العديدة التي تواجه المنطقة العربية”، لافتاً إلى أنّ هذا اللقاء سيسمح ببحث سبل الاستفادة من مختلف الخبرات الاقتصادية بهدف تنمية سوق عربية مشتركة.

وأضاف الجود أنّ هذا المؤتمر “العربي بامتياز” سيفتح المجال للنقاش دون حواجز بهدف وضع استراتيجيات للنهوض بالعمل النقابي العربي الذي يصب في صالح

العمال.

يُشار إلى أنّ المؤتمر الذي سيدوم يومين، يحضره حوالي 100 مندوب للنقابات يمثلون 17 دولة عربية والذي حمل شعار “تجسيد السوق العربية المشتركة عبر الحوار الاجتماعي”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.