وزير الشباب والرياضة: رئيس الجمهورية فخور بتنظيم قطر لكأس العالم 2022

ب جموعي
2022-11-11T15:07:24+01:00
الأخباررياضة
ب جموعي11 نوفمبر 202274 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أسابيع
وزير الشباب والرياضة: رئيس الجمهورية فخور بتنظيم قطر لكأس العالم 2022

أكد وزير الشباب والرياضة عبدالرزاق سبقاق، أن بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، التي ستنطلق في دولة قطر خلال أيام قليلة، هي شرف للأمة العربية جمعاء، وأن “عقارب الساعة القطرية لاتُخطئ أبدًا، تماماً كالاستراتيجية التي تنتهجها لإبهار العالم”.

وقال سبقاق في تصريح لوكالة الأنباء القطرية /قنا/ “لا يوجد أدنى شك في الإمكانيات التي سخرتها قطر لإنجاح هذا الموعد الكروي العالمي، خاصة من حيث التنظيم وجاهزية البُنى التحتية” ، مثنيا على الملاعب التي ستُقام عليها المباريات، ومدى جاهزيتها لهذا الحدث، وكذا طاقاتها الاستيعابية، وتزويدها بأحدث التكنولوجيا لتوفير الراحة لضيوف المونديال.

وأشاد الوزير الجزائري بالضيافة القطرية، التي قال إنها “جزء من الجينات القطرية”، موضحا أن كَرم القطريين، سيكون له البصمة الفارقة في هذه النسخة المونديالية، وأضاف أن دولة قطر،” ستُتعب من سيحتضن كأس العالم بعدها فهي التي خططت ونفذت وأبهرت العالم في وقت قياسي لتنفرد بالريادة المطلقة من حيث الجاهزية والتنظيم وتوفير سُبل الراحة وحتى الرفاهية”.

وأبدى وزير الشباب والرياضة الفخر والاعتزاز بتنظيم قطر لهذا المونديال، مشيرا إلى أن هذه النسخة، ستشكل نقلة نوعية في إعادة كتابة تاريخ المونديال الكروي.

وعن الحملات الإعلامية التي تتعرض لها استضافة قطر للمونديال، وصفها وزير الشباب الجزائري بأنها “أقلام مأجورة تخدم مصالح ضيقة”، لا تُسمن ولا تُغني من جوع وهي “زوبعة في فنجان” ولن تؤثر في الإرادة القطرية.وعبر سعادته عن دعمه المطلق لاستضافة قطر للمونديال، “لأنها أثبتت جدارتها لاستضافة حدث عالمي ضخم، ونافست دولا كبرى ورائدة وتفوقت عليها بفضل الإستراتيجية والسياسة الرشيدة والنبيلة التي ينتهجها سمو أمير البلاد المفدى”.

وقال سبقاق إن الرئيس الجزائري،عبد المجيد تبون فخور جدا باستضافة قطر لهذا الحدث الكروي وهو ما ترجمه من خلال كلمته أثناء القمة العربية قبل أيام، حيث أثنى على الجهود الجبارة التي تقوم بها قطر لإيصال صورة عربية مشرفة لكل العالم.وتمنى سبقاق، التوفيق والنجاح لمنتخب قطر ، قائلا إن قطر تمتلك منتخبا شابا، مضيفا، أن /الأدعم/ سيرفع راية قطر وراية العرب عاليا.

وتأسف لغياب المنتخب الجزائري، لكرة القدم عن هذه النسخة، والذي لم يحالفه الحظ في الوصول إلى المونديال، قائلا إن “كرة القدم مبنية على الحظ وعدم اليقين”.

ولم يستبعد سعادته، أن تُحدث المنتخبات العربية المتأهلة لكأس العالم المفاجأة في هذه الدورة، باستغلال عاملي الأرض والجمهور العربيين وهو ما سيرفع من حدة المنافسة الشريفة لخلق متعة استثنائية داخل الملاعب القطرية.

وكشف الوزير سبقاق في الأخير، أنه سيشجع المنتخب القطري خلال المونديال، فيما لم يخفِ تعلقه بالكرة المستديرة بصفة عامة، ضاما صوته لمن توقعوا فوز الأرجنتين بكأس العالم في نسختها القطرية 2022.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.