وزير الصحة يستقبل نظيره الكوبي

ب جموعي
2022-11-15T13:57:40+01:00
غير مصنف
ب جموعي15 نوفمبر 202258 مشاهدةآخر تحديث : منذ 4 أسابيع
وزير الصحة يستقبل نظيره الكوبي

إستقبل وزير الصحة عبد الحق سايحي، عشية نهار أمس، الإثنين بمقر الوزارة، وزير الصحة العامة لجمهورية كوبا خوسيه أنخيل بورتال ميرلندا، بحضور إطارات من الإدارة المركزية.

في مستهّل اللقاء، أشاد الطرف الكوبي بمستوى و عمق العلاقات الثنائية التاريخية التي تربط البلدين و تعززت مع مرور الوقت ، كما أبدى رضاه عن هذه العلاقات القائمة بين الجزائر و كوبا في مجال الخدمات الصحيّة، و أعرب عن أمله في دعمها قدما بما يسمح بتطويرها و تنوعيها لتشمل مجالات أخرى، مقدّما عرضا شاملا حول الخبرات الصحيّة التي تتميّز بها جمهورية كوبا الى جانب الاستفادة من خبرات الجزائرية في مجال الادوية.

في هذا الصدد، أعرب السيّد وزير الصحة، الأستاذ عبد الحق سايحي، عن رضاه أيضا على مستوى العلاقات التي تربط البلدين، آملا في البحث عن فرص شراكة جديدة لتعزيز التعاون و توسيعه إلى مجالات أخرى بما يخدم البلدين.

كما عرض السيّد الوزير على الجانب الكوبي مشاريع تشمل زيادة بعض التخصصات و إعادة ترتيبها حسب الاحتياجات الضرورية.امتدت المباحثات بين الطرفين، ليقترح وزير الصحة الأستاذ عبد الحق سايحي، ثلاثة مشاريع للشراكة: التكوين المتواصل لفائدة الأطباء العامون الجزائريين في طب النساء و التوليد، الأشعة و الإنعاش، و تكوين متخصص في طب العيون، إلى جانب التعاون و تبادل الخبرات مع معهد باستور الجزائر في مجال تطوير و إنتاج اللقاحات.

و من جهته، رحّب وزير الصحة الكوبي بالاقتراحات المقدّمة من طرف الأستاذ عبد الحق سايحي، و أبدى استعداده الكامل لتجسيدها، كما اقترح استبدال البعثات الكوبية المتواجدة في الجزائر بأخرى في إطار التناوب، بهدف خلق ديناميكية و حيوية جديدة لتحسين الخدمات الصحيّة المقدّمة من طرفهم.

و قد اتفق الطرفان بتبادل الزيارات و عقد اجتماع خاص لإنشاء لجنة مشتركة بين إطارات وزارة الصحة الجزائرية و نظيرتها الكوبية بهدف إمضاء مذكرة تفاهم خلال الاجتماع القادم رفيع المستوى في جانفي 2023 بجمهورية كوبا.و في ختام المباحثات، اتفق الطرفان على مواصلة العمل التنسيقي للدفع بالعلاقات الثنائية للارتقاء إلى أعلى مستوى، و بناء شراكة تخدم مصلحة البلدين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.