الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط: إبراز جاهزية الجزائر للتعاون في مجال الطاقة والأمن الغذائي

نور
2022-11-17T14:46:36+01:00
غير مصنف
نور17 نوفمبر 202247 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أسابيع
الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط: إبراز جاهزية الجزائر للتعاون في مجال الطاقة والأمن الغذائي

️أكد النائب عمر بن عودة خلال مشاركته في اجتماع لجنة الشؤون السياسية الأمن وحقوق الإنسان التابعة للجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط، مساء أمس الأربعاء 16 نوفمبر 2022 ، ببروكسل أن الجزائر تعتبر أحد أهم شركاء الطاقة الذين يرغب الاتحاد الأوروبي في تعميق العلاقات القائمة معهم ودعا إلى استغلال التكامل بين إمكانات الجزائر والقدرات التكنولوجية للاتحاد الأوروبي لتوسيع هذه الشراكة لتشمل مجالات الطاقات المتجددة والهيدروجين الأخضر.

أما بخصوص الوضع في منطقة الساحل، فقد استطرد السيد بن عودة حول الزيارة التي قام بها ممثل الخاص للاتحاد الأوروبي للمنطقة مؤخرا والتي بحثت سبل إعادة تنشيط عمل لجنة تنفيذ اتفاقية السلام والمصالحة المنبثقة عن مسار الجزائر، حيث أوضح أن الجهود المبذولة في المنطقة يجب أن تبنى على مصالحة وطنية في كل دول المنطقة مع تنفيذ إصلاحات عميقة بعيدة المدى من أجل إرساء قوانين الحكم الرشيدة وبناء قاعدة سياسية واجتماعية في بلدان هذه المنطقة.

️بعدما استعرض النائب موقف الجزائر من النزاع بين روسيا وأوكرانيا، عرج على تجربة الجزائر في مجال مكافحة الإرهاب مشيرا إلى ضرورة اعتماد مقاربة شاملة تقوم على آليات وقائية وردعية مع إعتماد مبادرات مرافقة من أبرزها مبادرة المصالحة الوطنية وإقرار قوانين شاملة.

️أما فيما يخص الأمن الغذائي أشار النائب إلى أهم مشاريع التعاون الدولي لاسيما برنامج دعم القطاع الزراعي مع الاتحاد الأوروبي، داعيا في هذا السياق إلى ضرورة تظافر الجهود لضمان الاستقرار بين ضفتي البحر المتوسط.

️بالمناسبة، أشار النائب عمر بن عودة أن قمة الجامعة العربية الاخيرة التي احتضنتها الجزائر، والتي تضم دول أعضاء بالاتحاد من أجل المتوسط، كانت ناجحة بكل المقاييس وقد توجت بإعلان الجزائر الذي دعا إلى تعزيز العمل العربي المشترك وحماية الأمن القومي العربي بمفهومه الشامل إضافة إلى تطوير آليات التعاون العربي.

تجدر الاشارة إلى أن النائبين بن عودة وميرا يشاركان في هذه الأشغال بصفتيهما عضوين دائمين في لجنة الشؤون السياسية الأمن وحقوق الإنسان.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.