رئيس الجمهورية يؤدي زيـارة لمقر وزارة الدفـاع الوطني

م .ك
2022-12-08T17:25:17+01:00
الأخباررئاسةعاجل
م .ك8 ديسمبر 2022111 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهرين
رئيس الجمهورية يؤدي زيـارة لمقر وزارة الدفـاع الوطني


عبد المجيد تبون، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، هذا اليوم الخميس 08 ديسمبر 2022، بزيارة إلى مقر وزارة الدفاع الوطني، أين كان في استقباله السيد الفريق أول السعيد شنڨريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي.
بعد الاستماع للنشيد الوطني وتقديم التشريفات العسكرية له، من طرف تشكيلات من مختلف قوات الجيش الوطني الشعبي، حيّا السيد رئيس الجمهورية مستقبليه.
خلال هذه الزيارة، ترأس السيد رئيس الجمهورية اجتماع العمل الدوري، الذي حضره كل من السيد الفريق أول، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، والأمين العام لوزارة الدفاع الوطني وضباط ألوية وعمداء بوزارة الدفاع الوطني وأركان الجيش الوطني الشعبي، وعبر تقنية التخاطب عن بعد، قادة القوات والحرس الجمهوري والدرك الوطني والنواحي العسكرية والوحدات الكبرى للجيش الوطني الشعبي.
خلال هذا الاجتماع، استمع السيد الرئيس إلى عرض شامل حول الوضع الأمني السائد في كافة ربوع الوطن، قدمه السيد الفريق أول، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، تضمن حصيلة الأعمال المنفذة من طرف وحدات الجيش الوطني الشعبي خلال سنة 2022، قصد إرساء موجبات الاستقرار وتعزيز جو الأمن والطمأنينة والسكينة لدى المواطنين، بالإضافة إلى المهام المتعلقة بحماية حدودنا الوطنية المديدة ومجالنا الجوي ومشارفنا البحرية، فضلا عن تنفيذ برامج تحضير قوام المعركة وتطويره ونجاعة آليات الحفاظ على الجاهزية العملياتية للوحدات القتالية.
بهذه المناسبة، أسدى السيد الرئيس جملة من التوجيهات والتعليمات، تصب في مجملها في إطار حث مستخدمي الجيش الوطني الشعبي على مواصلة مشوار تطوير وعصرنة كافة مكوناته، وذلك من أجل رفع التحديات المعترضة وكسب رهاناتها، والارتقاء بقواتنا المسلحة إلى تـبوء المراتب التي تـلـيـق بعـظمة وقدسية المهام الموكلة.
وبعد التوقيع على السجل الذهبي، غادر السيد رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، مقر وزارة الدفاع الوطني، حيث كان في توديعه السيد الفريق أول السعيد شنڨريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.