ارتفاع الصادرات العربية من الغاز الطبيعي المسال خلال التسعة شهور الأولى من 2022 الى أكثر من 84 مليون طن

مسعود زراڨنية
2023-01-17T17:24:46+01:00
الأخبارالإقتصادالعالم العربي
مسعود زراڨنية17 يناير 202397 مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوعين
ارتفاع الصادرات العربية من الغاز الطبيعي المسال خلال التسعة شهور الأولى من 2022 الى أكثر من 84 مليون طن

ارتفعت صادرات الدول العربية من الغاز الطبيعي المسال خلال الشهور التسعة الأولى من 2022 الى نحو 84,4 مليون طن بنسبة نمو على أساس سنوي قدرت ب1,9 بالمئة, حسب تقرير لمنظمة الاقطار العربية المصدرة للنفط “أوابك” حول “تطورات الغاز الطبيعي المسال و الهيدروجين”.

وأوضحت المنظمة أن أداء الدول العربية بقي قويا خلال الربع الثالث من عام 2022 إذ قدرت الصادرات العربية من الغاز الطبيعي المسال بنحو 28 مليون طن مقابل 2ر26 مليون طن خلال الربع المماثل من عام 2021 بنسبة نمو على أساس سنوي ب9ر6 بالمئة، مرجعة ذلك الى تنامي الصادرات بشكل ملحوظ من قطر وسلطنة عمان ومصر.

ولدى تطرقه لصادرات كل بلد بالتفصيل, اعتبر التقرير, بخصوص الجزائر, أنها “تأتي على قائمة الدول ذات الموثوقية العالية في توفير إمدادات الغاز إلى عملائها”.

و وفقا لنفس المصدر، فقد سجلت الصادرات العربية من الغاز المسال في الربع الثاني من 2022 نحو 9ر28 مليون طن وذلك مقابل 6ر27 مليون طن خلال نفس الفترة من عام 2021 بنسبة نمو على أساس سنوي قدرت ب 7ر4 بالمئة .

وبخصوص الطلب في الأسواق العالمية، فقد واصل ارتفاعه مدعوما بتطور الطلب غير المسبوق من السوق الأوروبي، حيث بلغ اجمالى الواردات خلال الربع الثاني من العام الفارط 5ر95 مليون طن مقارنة بنحو 5ر92 مليون طن خلال الربع نفسه من عام 2021 ليرتفع الطلب العالمي إلى 97 مليون طن خلال الربع الثالث من عام 2022، مقابل 90 مليون طن خلال الفترة ذاتها من عام 2021 بنسبة نمو على أساس سنوي قدرت ب 8بالمئة، حسب معطيات أوابك.

و في السياق ذاته لفت التقرير الى أن الولايات المتحدة الأمريكية حافظت على مكانتها كأكبر مزود لأوروبا بالغاز الطبيعي المسال خلال الشهور التسعة الأولى من عام 2022 بإجمالي واردات بلغت 5ر40 مليون طن بما يعادل نحو 45بالمئة من إجمالي واردات السوق الأوروبي بينما حلت دولة قطر في المرتبة الثانية بحصة قدرها 3ر16بالمئة ثم روسيا التي صدرت ما مجموعه 4ر12 مليون طن اي بحصة نسبتها 7ر13 بالمئة .

من جانب آخر وبالنسبة لتطورات المشاريع المخطط لها في مجال الهيدروجين في الدول العربية، لاحظ التقرير ان عام 2022 شهد “نشاطا غير مسبوق” في سبيل تعزيز التعاون والشراكة الدولية في هذا المجال والسعي نحو تنفيذ مشاريع كبرى وتوقيع مذكرات تفاهم لإنتاج الهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء والتوسع في إنتاج الهيدروجين الأزرق أو مشتقاته مثل الأمونيا الزرقاء.

ومس هذا النشاط أيضا تطبيقات الهيدروجين في مجال النقل البري والبحري والجوي فيما وضعت عدة دول عربية أهدافا محددة بأطر زمنية لإنتاج الهيدروجين والحصة المستهدفة من التجارة العالمية، استنادا للتقرير الدوري لأوابك الذي أكد ارتفاع حزمة المشاريع المعلنة خلال 2022 إلى 61 مشروعا شملت إنتاج الهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء (45 مشروع) وانتاج الهيدروجين الأزرق والأمونيا الزرقاء (11 مشروع) و5 مشاريع لتطبيقات الهيدروجين في مجال النقل البري والبحري والجوي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.