توظيـــف مئـات أعــوان الأمـن الـداخلي في ســونـاطــــراك خلال سنة 2023

عمار
2023-01-18T11:31:51+01:00
الأخبارالإقتصاد
عمار18 يناير 202369 مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوعين
توظيـــف مئـات أعــوان الأمـن الـداخلي في ســونـاطــــراك خلال سنة 2023

 أكد مدير الأمن الداخلي لدى  سوناطراك، منير بلحسين، بأن المجمع تبنى استعمال انظمة الوقاية و مكافحة الهجمات السيبرانية التي تستهدف المعطيات الإستراتيجية، و هو يتوفر على الامكانيات التكنولوجية التي تسمح له بمواجهة هذا النوع من الهجمات.

وأوضح منير بلحسين، خلال تدخله على أمواج الإذاعة الوطنية، بأن الشركة الوطنية للمحروقات قامت باتخاذ إجراءات و تدابير لتحسيس المستعملين من أجل الوقاية من هذا النوع من التهديدات، مضيفا أن هناك يقظة تكنولوجية و تطوير للخبرات على مستوى الشركة.

و تابع قوله أن “التهديد قد عرف اليوم تطورا على المستوى التكنولوجي، حيث تواجه الشركات البترولية تهديدا جديدا يتمثل في التهديد السيبراني و الذي يمكن أن يستهدف أنظمة التسيير و الاستغلال و بنوك المعطيات المتعلقة بوضعية الاحتياطات و المنشآت و مسار الإنتاج”، موضحا أن مسألة التهديدات السيبرانية تتكفل بها مديرية مختصة على مستوى سوناطراك.

كما أشار إلى أن المجمع النفطي يتوفر على كفاءات جزائرية في مجال الأمن السيبراني و الأمن التكنولوجي للمنشآت و سياسة السهر على ديمومة هذه الخبرات.

أما فيما يخص الامن الداخلي للمواقع و المنشآت الطاقوية للشركة الوطنية و شركائها، فقد أكد ذات المتدخل على ضمان تكوين شبه عسكري منذ سنة 2013 الى يومنا هذا، ل10000 عونا لدى مراكز التكوين التابعة للجيش الوطني الشعبي، فضلا عن برنامج تكويني لـ8000 عونا آخرين.

كما اشار إلى أن سوناطراك قد وضعت ضمن اتفاقية إطار مع مؤسسة مختصة تابعة للجيش الوطني الشعبي نظاما جديدا للمراقبة على مستوى عدد كبير من المواقع، مع وضع كاميرات متطورة و ذات فعالية كبيرة، فضلا عن مزيد من العوائق المادية، و أضاف  أنه تم تكثيف وسائل المراقبة الجوية لمنشآتنا و خطوط الأنابيب.

وأعلن المتحدث في ذات الصدد عن “توظيف مئات أعوان الأمن الداخلي خلال سنة 2023، و ذلك من أجل تشبيب مستخدمي هذا الجهاز.

أما فيما يخص التمويل، فقد اوضح المتدخل بأن سوناطراك قد خصصت ميزانية تقدر بـ58 مليار دج اي ما يعادل 400 مليون دولار مخصصة لتغطية تكاليف الأمن الداخلي.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.