تاريخ النشر: 01 أغسطس 2020

وزير الخارجية بوقادوم ونظيره الصيني يجريان محادثات حول التعاون بين الدولتين و عدة ملفات تخص الوضع في المنطقة
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

أجرى وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقادوم، مكالمة هاتفية مع نظيره الصيني، وانغ يي، أمس الجمعة، تطرقا من خلالها إلى سبل تطوير العلاقات والتعاون الاستراتيجي بين الدولتين وعدة ملفات تخص الوضع في المنطقة، حسب ما ذكرته وكالة شينخوا الصينية.
تحدث  الوزيرين  أيضا عن الملف الليبي، وقضايا مشتركة أخرى تهم البلدين، بينها مبادرة “الحزام والطريق” الصينية.

وأفادت وكالة “شينخوا” بأن بوقادوم أعرب عن “قلقه الشديد” من تدهور الوضع في ليبيا، وعن تطلعه إلى أن يلعب الجانب الصيني دورا بناء في ليبيا، فيما أوضح وانغ بالتفصيل “موقف الصين الثابت المتمثل في الالتزام بالتسوية السياسية”.

وفي سياق آخر، قال وزير الخارجية الصيني “إن المضي قدما بالصداقة التقليدية بين الصين والجزائر واجب مشترك ويخدم مصالح الشعبين”.

وأشار إلى أن الجزائر أول دولة عربية تقيم شراكة استراتيجية شاملة مع الصين، مضيفا أن بلاده مستعدة لمواصلة “تعميق البناء المشترك لمبادرة الحزام والطريق، لخلق حجر أساس جديد في التعاون الودي بين الدولتين”.

ومن جانبه، قال بوقادوم إنه يتعين على الجانبين المضي قدما في الصداقة التقليدية بين الجزائر والصين وتقديرها، ومواصلة تعميق الشراكة الاستراتيجية الشاملة بينهما.

وأوضح أن الجزائر، وهي من أوائل الدول الموقعة على اتفاق التعاون في مبادرة الحزام والطريق مع الصين، فإنها تعتزم دعم إنشاء مشاريع تعاون رئيسية في إطار مبادرة الحزام والطريق، وتتطلع إلى أن تلعب الصين دورا هاما في إنشاء المزيد من المشاريع الرئيسية في الجزائر.

وأضاف أن الجزائر تشكر الصين على توفير المواد الطبية اللازمة لمكافحة كوفيد-19، ومستعدة للعمل مع الصين للقضاء على المرض في أقرب وقت.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟