تاريخ النشر: 23 أغسطس 2020

موجة غضب ضد منصة نتفلكس بسبب فيلم فرنسي يظهر فتيات في عمر 11 سنة بطريقة مبتذلة
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

أثار فيلم فرنسي بعنوان Cuties أزمة جديدة لمنصة نتفليكس بعد أن قامت بنشر الإعلان الترويجي له قبل بدء عرضه في سبتمبر المقبل، الفيلم يتحدث عن فتاة سنغالية مسلمة تواجه التحديات بين خلفية عائلتها المحافظة وبين عالم آخر تنتمي إليه صديقاتها
‏وتسببت الصورة التي اختارتها نتفليكس بثورة غضب عارمة حيث رأى الجمهور أنها تُظهر فتيات في الـ11 من العمر بوضعيات غير لائقة ذات طابع جنسي.. واعتذرت المنصة عن اختيار الصورة وقامت بإزالتها موضحة أنها لا تعبر عن محتوى الفيلم، بينما طالب الجمهور بإزالة الفيلم بالكامل
‏وتم تجميع التوقيعات على موقع “Change” على عريضة غاضبة تقول إن الفيلم يساهم في دعم تسليع الأطفال.
وقام مجموعة من النقاد ممن رأوا الفيلم بالتعبير عن آراء متباينة، فأكد بعضهم أن الفيلم الذي ربح جائزة في مهرجان Sundance السينمائي آمن للمشاهدة وأن قصته لا علاقة لها بتسليع الأطفال
‏وأكد صناع العمل أن الصورة ظلمت الفيلم وأثارت الغضب عليه قبل مشاهدته.. بينما رأى آخرون أن التحدي الذي تواجهه الفتاة في الفيلم لم يتم التعبير عنه بالشكل الصائب.. لكنها تظل وجهة نظر يجب التعبير عنها

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟