تاريخ النشر: 29 أغسطس 2020

المصدر:
ماكرون يبدي رغبته في ” حوار إيجابي ” مع تركيا بعد مناوشات شرق المتوسط
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، رغبته في إعادة إطلاق «حوار إيجابي» مع تركيا ولكن «بشروط مسبقة».
وقال: «من الواضح أنّ هناك سلسلة من الشروط المسبقة لإعادة إطلاق حوار ثقة»، مشيراً إلى أنّ «الاستراتيجيّة التي اتّبعتها تركيا في السنوات الأخيرة، لم تكُن استراتيجية حليف..».
‏وأضاف «أتحمّلُ المسؤوليّة الكاملة عمّا فعلناه هذا الصيف، وهو ببساطة أن تكون تصريحاتنا مقرونة بأفعال».
ونشرت باريس في منتصف أوت، سفينتَين حربيّتين وطائرتين من طراز رافال دعماً لليونان التي تُندّد بعمليّات البحث التركيّة «غير القانونيّة» عن موارد الطاقة في شرق المتوسط.
‏وتابع ماكرون «نحن لم ننشر أسطولاً في شرق البحر الأبيض المتوسط، لكنّنا قلنا ببساطة إنّنا نعد عمليات الانتشار التي أقدمت عليها (تركيا) استفزازاً».
وأردف “ما قامت به فرنسا كان مهمّاً، إنّها سياسة الخط الأحمر التي طالما اتّبَعَتها عندما يجري الحديث عن السيادة في المتوسط..”

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة