تاريخ النشر: 01 سبتمبر 2020

المصدر:
صبري بوقادوم: الأوضاع في مالي متوترة وإستقرار مالي مهم بالنسبة للجزائر
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

خلال زيارته لتركيا قال وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقادوم، اليوم الثلاثاء، أنه “والنظر إلى المستجدات في دولة مالي من الواضح أن الأوضاح متوترة، وننتظر ما سيحصل مستقبلا”.
وقال بوقادوم، في تصريح له خلال ندوة صحفية “ليس لدينا أي تعليق أو أي تقدير لما يحدث الأن بدولة مالي”.

وأكد بوقادوم أن “الجميع هناك يعاني من قلة الامن والتقسيم السياسي الموجود حاليا في مالي، وذلك بسبب الإنقلابات التي حصلت مؤخرا”.

وأشار بوقادوم أن ” أزيد من 40 ألف من السكان في المنطقة كلهم يقعون في المناطق الحدودية، وذلك خوفا من الإنقلاب الحاصل”.

وقال بوقادوم “نحن نتواجد في المناطق الحدودية، ويوجد الهجرة التي تهددنا بالإضافة إلى دولة ليبيا”.

وأضاف بوقادوم أن “هناك حاجة للاستثمار في المنطقة، بالتالي على مالي ان ستخصص شروط افضل مما تعيشه الآن”.

وقال بوقادوم “هناك تحدي جديد ايضا وهو تفشي فيروس كورونا”، مشيرا في السياق ذاته ” نحن نشارك نفس الافكار ودولة مالي مهمة جدا واستقرارها مهم بالنسبة الينا لزيادة الإتفاقيات” .

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة