تاريخ النشر: 02 سبتمبر 2020

المصدر:
الأرسيدي يدعو لتقسيم الجزائر إلى أقاليم.
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

في منشور له على الفايسبوك قال الامين العام للأرسيدي محسن بلعباس أن نظرة الحزب مختلفة عن نظرة السلطة الحالية وأن اولويتنا هي القضاء على المركزية وقد جاء البيان كمايلي :

تفاقمت الأزمة السياسية التي تعيشها البلاد بسبب المركزية التي تثبط الطاقات والمبادرات. والنتيجة واضحة: قوة مركزية محاباة مخنوقة بلا دماء جديدة مع دولة ضخمة لديها مؤسسات غير كافية لتحديد وحل مشاكل المجتمع الوطني. من الضروري قطع منطق السيطرة على المجتمع لصالح رؤية سياسية تضع حرية التصرف والإدارة في قلب الديمقراطية المحلية. وهذا يتطلب إعادة تحديد مهام الدولة على المستوى المحلي والإقليمي وإنشاء كيانات سياسية وإدارية متماسكة وملائمة. من هذا المنظور ، يدعو التجمع الجمهوري من أجل الديمقراطية إلى نظام مؤسسي يقوم الآن على نظام الإقليمية حيث سيتم تصور المنطقة على حد سواء كمساحة للتعبير عن الديمقراطية المحلية وقطب للتنمية والتأثير الاقتصادي والاجتماعي والثقافي. إن المنطقة ، التي تشكلت حول هويتها الخاصة ، قادرة على تقديم سياسات عامة تكاملية ، لا سيما من الناحية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية ، تتجاوز الإطار الضيق للولاية وتقطيع أوصالها المفروض حتى الآن.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة