تاريخ النشر: 11 سبتمبر 2020

كولومبوس … من الإكتشاف إلى إبادة عرق الهنود الحمر
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

في البداية ‏السؤال الذي ربما يخطر على بالك الأن كيف استطاع الهنود الحمر الوصول للقارة الأمريكية بالسابق؟ ‏للإجابة على هذا السؤال يجب علينا ان نعود بالتاريخ الى الوراء بعيدًا للعصر الذي يسود فيه البرد الشديد والثلوج في كل مكان وكأن الأرض مغطاة بالجليد ، ‏الى هذا اليوم لا توجد إجابة مثبتة، لكن الراجح ان قدومهم كان عن طريق جسر  جليدي في مضيق بيرنغ في العصر الجليدي تم المرور من خلاله والوصول الى الأراضي الأمريكية ، ‏استقروا بتلك الاراضي واعتمدوا على الصيد والزراعه وتعايشوا جميعًا الى ان وصل على شواطئهم شخص كان كفيل بإبادة شعبهم بالكامل
‏وعندما نتحدث عن هذا الشخص فنحن نقصد (كريستوفر كولومبوس) عندما وصل لشواطئ أمريكا عام 1492 وظن حينها انهُ وصل الى الهند والتف حول الارض ‏بسبب اعتقاده انه التف حول العالم ووصل الى الهند تم تسمية شعبها بالهنود الحمر وتم ربط الاسم بالحمر بسبب لون بشرتهم‏ نظر (كولومبوس) الى ارض الأحلام ففي هذه الارض الكثير من الخيرات وشعبها لايعرفون استراتيجيات الحروب فكل مايمتلكونه هو ادوات الصيد 
‏جمع (كولومبوس) المعلومات عن هذه المنطقة ولكن المشكلة بالنسبة له أن اعدادهم تقدر من 60 الى 90 مليون وقيل أنها قد تفوق ال100 مليون ففكروا في اخبث الطرق لإبادتهم ‏ومن بعد دخول (كولومبوس) بدأت الحروب الدموية بين الهنود الحمر والأوروبيون وكان الأوروبيون يمتلكون افضلية السلاح فكانوا يرصدون مكافآت على كل رأس من السكان الأصليين ‏، بعد عشرات السنين وبعد القتل وسفك الدماء لاحظوا ان اعداد السكان الاصليين لم يتناقص بالشكل المطلوب وبدأ استخدام الأسلوب الثاني ‏كانت حيلتهم بأنهم قاموا بإهداء الهنود الحمر بطاطين محملة بمرض الجدري وانتشر المرض بين الهنود الحمر حتى قُتل بسبب الأمراض والحروب حوالي 95% منهم

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟