تاريخ النشر: 12 سبتمبر 2020

المصدر:
تسليم 5.000 رخصة صيد
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

 أعلن المدير العام للغابات, علي محمودي عن تسليم 5.000 رخصة صيد في اطار الاستئناف الرسمي لهذا النشاط الذي أعلن عنه يوم السبت وزير الفلاحة و التنمية الريفية عبد الحميد حمداني.

و صرح السيد حمداني لوأج على هامش حفل الاعلان الرسمي لافتتاح النشاط الصيدي بعد 25 سنة من التوقف “لقد سلمنا 5.000 رخصة للصيادين الذين قمنا بتكوينهم و نعتزم تسليم 7.000 رخصة اضافية لصيادين آخرين”.

و اشار المدير العام للغابات إلى أن مؤسسته قد كونت 13.000 صيادا حتى يحصلوا على رخص.

و حسب التوضيحات التي قدمها السيد محمودي فإن “التكوين يشتمل على الاستخدام الصحيح لرخصة الصيد و التفريق بين الأنواع الحيوانية المستهدفة, كيفية و توقيت صيدها و الطابع البيولوجي للانواع و كيفية استخدام الاسلحة لضمان سلامة الصياد و محيطه اضافة الى تجنب الحوادث الناجمة عن الاستعمال الخاطئ لبندقية الصيد”.

و أبدى المدير العام ارتياحه لوعي الصيادين بضرورة التنظيم عن طريق جمعيات و فدراليات على مستوى البلديات لترقية نشاطاتهم تفاديا للصيد غير القانوني و العشوائي.

من جهة اخرى اعلن ذات المسؤول عن استحداث المجلس الاعلى للصيد قريبا, مؤكدا ان هناك عملا كبيرا ينتظر مديريته لمعالجة مشكلة الاراضي لاستغلالها في نشاط الصيد و منح رخص الصيد.

و اضاف في ذات السياق ان موسم الصيد لهذه السنة سيحل ابتداء من 15 سبتمبر, معتبرا انها افضل فترة لصيد بعض الحيوانات مثل الحجل و الارنب البري و بعض أنواع الحمام.

أما بخصوص حيوانات الصيد المضرة بالفلاحة على غرار الخنزير قال السيد محمودي ان الوالي وحده من يمكنه استصدار قرار يسمح للجمعيات بصيده خلال فترة محددة.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟