تاريخ النشر: 24 سبتمبر 2020

المصدر:
بن بوزيد يتحدث عن الدخول المدرسي وفتح المجال الجوي
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

في حوار له مع الإذاعة الوطنية قال وزير الصحة والسكان واصلاح المستشفيات، عبد الرحمان بن بوزيد، اليوم الخميس، إنّ “قرار الدخول المدرسي خارج عن وزارة الصحة”.قال الوزير، “إجتمعنا مع مسؤولي القطاع التربوي الذين أعربوا لنا عن إهتماماتهم”.

مضيفا “تم التفاهم معهم عن إمكانية تقسيم التلاميذ بين فترتين منفصلتين، صباحية ومسائية، مع ضرورة احترام الإجراءات الوقائية الصحية”.

وأوضح وزير الصحة “قرار الدخول المدرسي لا يرجع لوزارة الصحة بالدرجة الأولى، بل يرجع لوزارة التربية بالتنسيق مع وزارة الصحة”.

وأضاف بن بوزيد “أن قرار الوزارتين معا يخضع لقرار الحكومة بالنظر للمعطيات المتواجدة ميدانيا”.

وأكد بن بوزيد أنه “لاتوجد توقعات لحد الساعة عن الموعد المحدد للدخول المدرسي المقبل”، مشيرا أن القرار مرتبط بتطور الوضعية الصحية للبلاد.

وقال بن بوزيد “لابد أن يكون فيه دخول مدرسي، ويجب التعايش مع الوباء”.

وأوضح وزير الصحة ان “الإستقرار في حالات الإصابة بالفيروس لابد أن يشمل كل الولايات وليس فقط البعض منها”.

وبخصوص قطاع النقل، أكد بن بوزيد، قائلا “نفس الشيئ ينطبق مع قطاع النقل وفتح المجال الجوي”.

وذكر وزير الصحة أن “إنتشار الفيروس عبر الوطن كانت بدايته بسبب مسافر قادم من الخارج”.

وأكد بن بوزيد “العدد اليوم وصل إلى 50 ألف مصاب بالفيروس، موزعين عبر ربوع الوطن”، “لذلك فلا يجب التسرع في قرار إعادة فتح المجال الجوي”، يضيف الوزير.

وقال بن بوزيد “من الناحية الصحية، معظم دول العالم سجلت ارتفاعا في عدد حالات الإصابة بالفيروس، لذلك فإن تقرر إعادة فتح المجال الجوي سيعود الوباء وينتشر لدينا مجددا”.

واكد وزير الصحة أن “أولويتنا هو الحفاظ على صحة مواطنينا”.

مشيرا في السياق ذاته أنه يجب أخذ العبرة من دول سبقت وان فتحت حدودها “لكنها تراجعت عن القرار وأغلقتها بسبب تفشي الفيروس فيها مجددا”.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة