تاريخ النشر: 09 أكتوبر 2020

المصدر:
“كل ماتريد معرفته عن مباراة الجزائر V نيجيريا”
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

من منا تغيب عن ذاكرته ذكرى قمة الجزائر نيجيريا على ملعب القاهرة في نصف نهائي رحلة أشبال المدرب جمال بلماضي التي جلبت لقباً طال غيابه عن خزائن المحاربين ، رياض محرز “نجم الجيل” منح وطنه تأشيرة الذهاب إلى نهائي النجمة الثانية بعد أن أسكنها في الشباك الخضراء بركلة حرة قد تكون الأشهر في تاريخ منتخب الجزائر بأسره .

اليوم تدخل كتيبة صانع البهجة المدرب “جمال بلماضي” و هي منقوصة من بعض أهم الكوادر و الحلقات في مسيرة المجد الفائتة ولعل أبرز هذه الأسماء صخرة دفاع المنتخب و المنتقل حديثاً إلى ليون الفرنسي “جمال بلعمري” إضافة إلى “يوسف بلايلي” الذي يعيش فترة حرجة من مسيرته كلاعب بعد سلسلة من المشاكل مع ناديه الأسبق اهلي جدة السعودي انتهت مؤخرا بإنصاف الفيفا له و تسريحه من ناديه عنوة هذا وتشهد الودية غياب كل من “يوسف عطال” و “مهدي زفان” في منصب الظهير الأيمن في فرصة يراها محللون على أنها “الأبرز” لبديل الخضر “حلايمية” من أجل وضع قدم له في تشكيلة المنتخب القومي ، كما يغيب المميز “زين الدين فرحات” الناشط في الدوري الفرنسي مع نادي نيم و الذي كان قد قدم أدائاً ملفتاً منذ انطلاقة الموسم الجديد.

أما بخصوص القائمة ككل فلم تشهد تغييرات تذكر على مستوى التشكيل المعتاد للخضر منذ فعاليات كأس أمم افريقيا السابقة في حين شهدت القائمة ضخ المزيد من الدماء الجديدة بحضور منتظر لمتوسط نادي بوردو “زرقان” ، إضافة إلى قلب الدفاع “مديوب” قادماً من تونديلا البرتغالي .

و لم يسبق للنسور الخضراء و منتخب الجزائر أن تواجها في مباراة دولية ودية أما من جانب المباريات الرسمية عبر التاريخ فقد سبق لنيجريا أن فازت في عشرٍ في حين انتصرت الجزائر في تسع و احتكمت ثلاث صدامات أخرى إلى التعادل و تأتي المباراة بعد سلسلة زاهية للفنك مع جمال بلماضي حيث لم يذق المنتخب مرارة الهزيمة منذ عامين كاملين و تحديدا منذ سقوطه المفاجئ على ملعب الصداقة بهدف دون رد لمنتخب بنين ليكمل الخضر نصاب ال”16 مباراة كاملة دون خسارة” ، هذا و تعود أخر مباراة لعبتها الجزائر إلى فيفري الماضي و التي فازت فيها على بوتسوانا على ملعب الأخير بهدف الغائب عن القائمة اليوم “يوسف بلايلي”

و تلعب المباراة على ملعب ورثيرسي في كلاغنفورت بالنمسا ، ويتسع ملعب ورثيرسي، لـ32 ألف مناصر، وتم تشييده عام 1960، قبل أن يعاد تأهيله في عام 2007 أي قبل سنة واحدة من يورو 2008، وهو في العادة معقل نادي كلاغنفورت الناشط بالدوري النمساوي ، و بتحكيم نمساوي يشهد و لأول مرة مشاركة الجنس الانثوي في تحكيم مباراةٍ للجزائر ممثلا في “سارة تيليك” كحكمة مساعدة.

و تنقل المباراة حصرياً على القناة الارضية العمومية وعلى موجات الأثير في تمام الساعة السابعة و النصف بتوقيت الجزائر ، كما وعد مجمع التلفزيون الجزائري ببث أطوار المواجهة على صفحته على موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” بتعليق جمال بيناري.

 

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟