تاريخ النشر: 10 أكتوبر 2020

المصدر:
نبذة تاريخية عن مؤسس القصبة
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

مؤسس القصبة :
بولوغين إبن زيري الصنهاجي الذي أعاد بناء مدينة مليانة هو أشهر الأمراء الصناهجة “بولوغين بن الزيري”، وجعلها العاصمة السياسية للدولة الصنهاجية في المغرب العربي، وشهدت في تلك الحقبة قمة ازدهارها في الزراعة والتجارة.

إليكم نبذة تاريخية على هذا الأمير :

أبو الفتوح بلقين بن زيري (تنطق: بولوغين) إسمه الكامل هو أبو الفتوح سيف الدولة بلقين بن زيري بن مناد الصنهاجي يعد مؤسس الدولة الزيرية بالجزائر كانت عاصمة الدولة بمدينة أشير وسط الجزائر ثم تولى حكم جميع المغرب الإسلامي، بعد أن استخلفه المعز لدين الله الفاطمي على إفريقية عند توجهه إلى مصر بعدما صارت عاصمة الدولة عوض المهدية. وكان استخلافه إياه سنة 361هـ. استقر بالقيروان وأمر الناس بالسمع والطاعة له، وسلم إليه البلاد، وخرجت العمال وجباة الأموال باسمه، وأوصاه المعز بأمور كثيرة، وأكد عليه في فعلها. نجح بلقين في أن يقضي على الفتن الداخلية وعلى الثورات القبائلية المجاورة على حدود البلاد، وحقق استقراراً كبيراً بالبلاد إلى أن مات سنة 373 هـ 984م فخلفه ابنه المنصور بن بلقين، وكان من أعدل بني زيري، فاستعمل السياسة والعنف معاً، ونجح في تصفية خصومه باللين والحكمة والترهيب كذلك.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟