تاريخ النشر: 11 أكتوبر 2020

المصدر:
دورة تكوينية للصحفيين للتصدي لظاهرة الأخبار المغلوطة “Fake news”.
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

أشرف اليوم الأحد 11 أكتوبر 2020، وزير البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية، السيد ابراهيم بومزار، رفقة وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة، السيد عمار بلحيمر، على انطلاق الدورة التكوينية لفائدة الصحافيين والتي تحمل عنوان: التصدي لظاهرة الأخبار المغلوطة “Fake news”.

وقد شهدت الدورة التكوينية التي أشرف عليها خبراء دوليون متمرسون في مجال تقنيات استقصاء صحة المعلومة على شبكة الانترنت، مشاركة الفوج الأول الذي ضم صحافيين من مختلف المؤسسات الاعلامية، حضوريا على مستوى مقر اتصالات الجزائر وعن بعد عن طريق تقنية التحاضر المرئي من مختلف ربوع الوطن، على أن تستفيد مجموعات أخرى من دورات تكوينية مشابهة مستقبلا.

وخلال كلمة ألقاها بمناسبة افتتاح الدورة التكوينية، أعلن السيد ابراهيم بومزار أنه وبالتعاون مع الشركة العالمية ” Google” تم و لأول مرة تصور تنظيم مسار تكويني غير مسبوق على مستوى المنطقة ، يتمحور على عدة جوانب بالغة الأهمية، متعلقة باكتساب الصحافيين لمهارات كشف الأخبار الكاذبة.

كما دعا السيد الوزير بالمناسبة، الأسرة الإعلامية إلى الاضطلاع بدورها في تنوير الرأي العام من خلال الالتزام بواجب تحري صدق المعلومة ومصداقيتها، لاسيما في خضمّ التحولات المتسارعة التي باتت تفرضها التكنولوجيات الرقمية من حيث تعدد مصادر المعلومات و سرعة و كذا آنية انتشارها.

من جهته، ثمّن السيد وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة هذه المبادرة التي اعتبرها ذات أهمية بالغة لاسيما في ظل تنامي عدد المتابعين للأخبار على الفضاء الرقمي، مؤكدا أن هذه الدورات التكوينية ستسجل ضمن الجهود الوطنية الرامية إلى مرافقة الصحافة الكلاسكية إلى الانتقال إلى الصحافة الرقمية.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟