تاريخ النشر: 13 أكتوبر 2020

المصدر:
خواطر-“تافهون ، مع سبق الإصرار”
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

أنت تجول على على مواقع التواصل الإجتماعي ليل نهار ، كلما خطر على بال بشر ان يسأل ، ترى “ماذا تجني من فائدة تذكر هنا ؟”، ستتسابقون للإجابة على سؤال هذا الشخص مرددين ذات الأسطوانة ، “تحصل على ماتريد ، قد تصدق هذه الإجابة و لكن دعني أسعقك بالحقيقة خلف اللمعان ، من الناحية الأخلاقية ، لا يصح أن نقول أن الفائدة من مواقع التواصل هي فعلا (إعطاء الناس ما يريدونه) ،إلا عندما تعطيهم مبتكرات و مخترعات ،كأن تقدم لهم كلية صناعية ، أو شيئا يقي سيارتهم من الإحتراق ، أعط أولئك الناس ما يريدونه !، و أما إعطاء الناس تلك الكمية الفضية من الألهيات و التسالي التي يريدونها فهو لعبة خطيرة جدا ،فمن ناحية اولى ، يرغب كثير من الناس في أشياء سيئة فعلا ، ومن ناحية ثانية ، إن هناك بشرا كثيرون يسهل التلاعب بهم بحيث يصيرون راغبين في أشياء تافهة ليسوا في خاجة حقيقية إليها ،ومن ناحية ثالثة ، فإن تشجيع الناس على تفادي الألم من خلال مزيد و مزيد من التسلية و الألهيات يجعلنا أكثر هشاشة و اكبر ضعفا .

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة