تاريخ النشر: 13 أكتوبر 2020

المصدر:
الوزارة تفصل في موضوع توحيد وقت صلاة الظهر
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

أكدت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف، استحالة العمل بتوحيد أذان صلاة الظهر، بسبب حالة الحرج التي تسببها للعديد من ولايات الوطن، نظير الفاصل الزمني القصير بين صلاة الظهر وصلاة العصر.

وجاء هذا الـتأكيد على شاكلة ردّ كتابي للمسوؤل الأول على قطاع الشؤون الدينية والأوقاف، يوسف بلمهدي، على سؤال للنائب الحر، قادة قوادري، تمحور حول أسباب مواقيت صلاتي الفجر والظهر وتوحيدها من أجل إنهاء الجدل.

ليكون ردّ الوزير بالتأكيد على استحالة تطبيق ذلك في الظرف الحالي، وبالإشارة إلى أن توحيد المواقيت كان معمولا به لسنوات خلت.

إلا أنه وبسبب الحرج الذي سببه للولايات، تم العدول عنه استجابة للمطالب التي رفِعت للوزارة، والتي اشتكى أصحابها من الفاصل الزمني القصير المسجل بين صلاتي الظهر والعصر في أغلب الولايات، خاصة الشرقية منها، التي غالبا ما يكون وقت الصلاة قبل الواحدة ظهرا، وبالتالي التوحيد للوقت سيؤخر الصلاة بستين دقيقة.

وأوضح الوزير  بأن مواقيت الصلوات الخمس تعتمد على ظواهر فلكية، ويقوم بها مركز البحث في علم الفلك والفيزياء الفلكية والجيوفيزياء من طرف باحثين معتمدين أكفاء، وضعوا القوانين والمعادلات، والتي من خلالها يتم حساب أوقات الصلوات، كما أنه – يضيف الوزير- يتم إعداد وتوزيع النسخة الرسمية لرزنامة المواقيت الشرعية الرسمية.

 

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟