تاريخ النشر: 13 أكتوبر 2020

المصدر:
إقتراحات سعيدة نغزة لتحقيق نمو اقتصادي في الجزائر
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

اعتبرت رئيسة الكونفدرالية العامة للمؤسسات الجزائرية سعيدة نغزة يوم الثلاثاء بالجزائر أن “الحل الأمثل” للنهوض بالاقتصاد الوطني على المدى القريب هو إنشاء “مناطق حرة” تمكن المتعاملين الاقتصاديين الجزائريين والأجانب من اطلاق استثماراتهم بدون قيود بيروقراطية ما يسمح بإرساء قاعدة صناعية محلية تغني البلاد عن الاستيراد.

وأوضحت السيدة نغزة لدى نزولها ضيفة على “منتدى الصحافة ” المنظم من طرف يومية ” (Le Maghreb de l’économie) و الموقع الالكتروني “ديزايرتيك 24 ” حول موضوع “الواقع الاقتصادي في ظل التوجه الجديد للحكومة والتعديل الدستوري المقبل” أن “استحداث هذه المناطق الحرة سيضمن للبلاد الانتقال بسرعة من الاستيراد نحو التصنيع المحلي لسد حاجيات الطلب الداخلي فضلا عن حماية المنتوج الوطني”.

وأضافت في ذات السياق ان الكونفدرالية العامة للمؤسسات الجزائرية رفعت 13 مقترحا تتعلق بالاقتصاد, أخذت بعين الاعتبار في مشروع تعديل الدستور الذي سيعرض على الاستفتاء في الفاتح نوفمبر المقبل, مبرزة انه من ضمن هذه المقترحات “إنشاء المناطق حرة من أجل الاستثمار”.

و ترى المتحدثة أن إنشاء هذه المناطق لابد أن ينطلق من الجنوب الجزائري ومن كل مناطق الظل لتحقيق التنمية المستدامة, مشددة على ضرورة تذليل جميع العراقيل البيروقراطية عن طريق تعميم الرقمنة و منح جميع التسهيلات للمستثمرين.

و أوضحت ان من أبرز الصعوبات التي يواجهها المستثمرون هي نسبة الفوائد البنكية المرتفعة داعية الى تقليصها كما هو معمول به في دول العالم, لتحفيز المستثمرين.

من جانب آخر شددت السيدة نغزة على ضرورة رفع العراقيل امام الشباب المبتكر الراغب في إنشاء مؤسسات و تمكينهم من التكوين المستمر خصوصا خريجي الجامعات حتى يتسنى لهم اكتساب الخبرة و المهارة.

و قالت في ذات السياق انه لابد ان إدراج شرط ضمان التكوين في العقود المبرمة مع المتعاملين الأجانب الذين يريدون الاستثمار في الجزائر لتمكين الشباب المتخرج من الجامعات و المبتكر من اكتساب الخبرة تمكنه من إنشاء مؤسسته الخاصة مستقبلا.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟