تاريخ النشر: 14 أكتوبر 2020

المصدر:
اجتماع رؤساء البرلمانات: رئيس المجلس يقترح موضوعات جديدة  تخص الأمن والسلم والتضامن الإنساني.
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

شارك رئيس المجلس الشعبي الوطني السيد سليمان شنين، اليوم الأربعاء 14 أكتوبر 2020، عن طريق تقنية التحاضرعن بعد في أشغال الاجتماع السابع للجنة التحضيرية لرؤساء البرلمانات الوطنية.

خصص جدول أعمال هذا الاجتماع لتقييم النتائج المنبثقة عن المؤتمر الخامس لرؤساء البرلمانات الوطنية وكذا لمراجعة نتائج سبر الآراء الذي أجري حول نفس النشاط.

وفي هذا الإطار، اقترح رئيس المجلس أن تعقد اللجنة التحضيرية اجتماعات دورية لتتمكن من متابعة وبناء مخطط عمل واقعي قابل للتحقيق وحسب جدول زمني عقلاني لضمان نجاح المؤتمر الحضوري القادم لرؤساء البرلمانات في فيينا، كما اقترح السيد شنين إدراج موضوعات جديدة تتعلق ببناء السلم والأمن في العالم وكذا حل النزاعات بالطرق السلمية إضافة إلى الديبلوماسية البرلمانية من أجل الأمن والسلام وكذا التضامن الإنساني من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030.

وبالمناسبة، جدد رئيس المجلس إيمان الجزائر بأهمية التعاون البرلماني والديبلوماسية البرلمانية متعددة الأطراف وإدراك دور البرلمانات لعكس طموحات الشعوب في الحرية والديمقراطية والحياة الكريمة ، موضحا أن هذا الايمان منبثق عما سماه ب ” القواعد المعيارية ” للديبلوماسية الجزائرية القائمة على احترام الشرعية الدولية ورفض التدخلات الخارجية والعمل على حل النزاعات بالطرق السلمية والتضامن الإنساني.

وفي ختام تدخله، أكد السيد شنين أن الانتخابات الرئاسية الماضية قد أسست منطقا جديدا للشرعية السياسية في الجزائر قوامه الديمقراطية المشاركتية والتنمية الإنسانية المندمجة والمتوازنة، وذلك قبل أن يضيف بأن الاستحقاق المقبل والمتمثل في عرض مشروع تعديل الدستور على الاستفتاء الشعبي في الفاتح من نوفمبر، وبعد مصادقة البرلمان عليه ، يدخل في إطار بناء الجمهورية الجديدة بما تضمنه من توسيع لمجال الحقوق والحريات وتعزيز لمبدأ الفصل بين السلطات وترقية للدور التشريعي والرقابي للبرلمان وكذا لتكريسه الحقوق المرتبطة بالتنمية المستدامة .

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة